تراجع ثقة المستثمرين الألمان بفعل الضبابية بعد الانفصال البريطاني

طباعة

تراجعت الثقة بين المحللين والمستثمرين الألمان في يوليو / تموز بسبب حالة الضبابية الناجمة عن قرار الناخبين البريطانيين بالتصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في أول مؤشر رئيسي على وقع النتيجة غير المتوقعة على أكبر اقتصاد في أوروبا حسب ما اظهرت نتائج مسح لمعهد "زد إي.دبليو". وقال المعهد إن مسحه الشهري أظهر أن قراءة مؤشر المعنويات الاقتصادية تراجع إلى -6.8 نقطة في يوليو / تموز من 19.2 نفطة في الشهر السابق بما يقل عن التوقعات في استطلاع أجرته رويترز لقراءة 9 نقاط. ونزل مؤشر منفصل يقيس الأوضاع الراهنة إلى 49.8 نقطة من 54.5 نفطة في يونيو / حزيران مقابل 51.8 نقطة في توقعات رويترز. وقال رئيس المعهد آخيم فامباخ في بيان: "الضبابية بشأن تبعات الاقتراع على الاقتصاد الألماني مسؤولة إلى حد بعيد عن التراجع الكبير في المعنويات الاقتصادية." ويستند المؤشر إلى مسح شمل 220 محللا ومستثمرا في الفترة من الرابع إلى الثامن عشر من يوليو / تموز.