الخطوط الجوية التركية تفصل 211 موظفا بعد الانقلاب الفاشل

طباعة
أعلنت شركة الخطوط الجوية التركية التي تديرها الدولة أنها فصلت 211 موظفا، مشيرة إلى ارتباطهم بحركة دينية حملها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مسؤولية محاولة فاشلة للإطاحة بالحكومة في 15 يوليو / تموز. وقالت الشركة في بيان إنه تم إنهاء عقود الموظفين لدواع تشغيلية وقلة الكفاءة وضعف الأداء إضافة إلى دعمهم لحركة الداعية الإسلامي فتح الله جولن المقيم في الولايات المتحدة.