تكهنات بطباعة المزيد من النقد تهبط بالين الياباني

طباعة
تراجع الين الياباني نتيجة إعلان تقارير عن خطة حوافز مالية يابانية، وبتوقعات بأن المركزي الياباني سيصاحب تلك التقارير بجولة جديدة من طباعة النقود بهدف ضح أموال للحكومة مباشرة، وإضعاف العملة اليابانية. فيما تم إعلان التقارير بالتزامن مع وعد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بإعداد حزمة حوافز تتجاوز قيمتها 265 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد، مما أدى إلى هبوط الين 1% في التعاملات الآسيوية. ومع تراجع الين نفت وزارة المالية اليابانية أي توجه إصدار سندات على تعويض الين بعض خسائره في التعاملات المبكرة في لندن، فسجل 105.465 ين للدولار بانخفاض نسبته 0.8%. بينما تترقب الأسواق بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن السياسة النقدية المنتظر صدوره بعد إغلاق الأسواق الأوروبية، حيث من المتوقع أن يعطي إشارة أكثر إيجابية قد تعزز التوقعات برفع أسعار الفائدة الأميركية هذا العام على نطاق واسع. وفي ضوء ذلك سجل الدولار مكاسب على مدار خمسة أسابيع أمام سلة من العملات التي يتم قياس متانة العملة الأمريكية على أساسها منذ أن تعرضت أسواق العملات لصدمة جراء التصويت لصالح خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي أواخر يونيو/حزيران. وارتفعت العملة الخضراء 0.1% لتبقى قرب أعلى مستوى لها في 4 أشهر سجلته نهاية الأسبوع الماضي، وارتفع اليورو إلى 1.0997 دولار في التعاملات المبكرة في لندن.