طلبيات المصانع الأميركية تتراجع وعلامات على استقرار إنفاق الشركات

طباعة
تراجعت الطلبيات الجديدة لشراء منتجات المصانع الأميركية للشهر الثاني على التوالي في يونيو / حزيران مع ضعف الطلب على معدات النقل والمنتجات الرأسمالية لكن هناك علامات على استقرار إنفاق الشركات وهو ما أذكى آمالا في تحسن صناعات متعثرة. وأعلنت وزارة التجارة الأميركية أن الطلبيات الجديدة لشراء منتجات الصناعات التحويلية انخفضت 1.5% بعد انخفاض معدل بالهبوط إلى 1.2% في مايو / أيار. وتوقع محللون في استطلاع لوكالة "رويترز" تراجع الطلبيات 1.8% في يونيو / حزيران بعد تقديرات بهبوط قدره 1% في الشهر الذي سبقه. وقالت الوزارة إن طلبيات شراء المنتجات الرأسمالية غير الدفاعية باستثناء الطائرات زادت 0.4% في يونيو / حزيران بدلا من ارتفاع بلغ 0.2% أعلن في الشهر الماضي. وانخفضت شحنات السلع الرأسمالية الأساسية - التي تستخدم لحساب إنفاق الشركات على المعدات في تقرير الناتج المحلي الإجمالي - بنسبة 0.2% في يونيو / حزيران بدلا من هبوط قدره 0.4% أعلن في وقت سابق. وتضرر قطاع الصناعات التحويلية الذي يشكل نحو 12% من اقتصاد البلاد بفعل قوة الدولار وضعف الطلب العالمي وهو ما قلص صادرات منتجات المصانع. وتضرر الإنتاج أيضا مع قيام الشركات بخفض طلبياتها في إطار سعيها للتخلص من تخمة المخزون.