شركات النفط الأميركية تزيد منصات الحفر للأسبوع السادس على التوالي

طباعة
زادت شركات النفط الأميركية عدد المنصات العاملة للأسبوع السادس على التوالي، رغم هبوط أسعار الخام لمستويات أبريل/نيسان المتدنية دون 40 دولارا للبرميل هذا الأسبوع. ولا يزال بعض المنتجين يزيدون الإنفاق توقعا لارتفاع الأسعار في المستقبل. وقالت بيكر هيوز للخدمات النفطية في تقريرها الأسبوعي الذي يحظى بمتابعة واسعة إن شركات الحفر أضافت سبع منصات في الأسبوع المنتهي في الخامس من أغسطس/اب ليصل إجمالي عدد الحفارات العاملة إلى 381 مقارنة مع 670 حفارا كانت قيد التشغيل قبل نحو عام. وارتفع عدد المنصات بواقع 44 في يوليو/تموز في أكبر زيادة شهرية منذ أبريل/نيسان 2014. وتوقع محللون أن يتأرجح عدد المنصات العاملة في الشهور القليلة القادمة بسبب انخفاضات موسمية في أنشطة الحفر وهبوط بنحو 20% في أسعار الخام بفعل المخاوف من تخمة المعروض منذ أن تجاوز في مطلع يونيو/حزيران 50 دولارا للبرميل وهو المستوى الذي يرى محللون ومنتجون أنه سيشجع الشركات للعودة إلى الانتاج. وانخفضت العقود الآجلة للنفط الأميركي بنحو 1% ليستقر فوق 41 دولارا للبرميل بعد صعود الدولار بدعم بيانات قوية بشأن الوظائف في الولايات المتحدة.