"مسيعيد للبتروكيماويات القابضة" تسجل أكبر صفقة اكتتاب بالشرق الأوسط في 2014

طباعة
أظهر أحدث تقارير EY حول نشاط الاكتتابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للربع الأول من عام 2014، أن المنطقة شهدت 5 صفقات اكتتاب بلغت قيمتها 1.238.3 مليون دولار أمريكي بتراجع 21% من حيث القيمة مقارنة مع الربع الأول من عام 2013. ولم يشهد سوق الاكتتابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الربع الأول من عام 2014 أي تغيير من حيث النشاط مقارنة بالربع الأول من العام الماضي. وفي هذا السياق، أوضح فل غاندير، رئيس خدمات استشارات الصفقات في EY لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن سوق الاكتتابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أظهر في الربع الأول من عام 2014 أداء أبطأ مقارنة مع الربع الأول من عام 2013، لكنه ولدى مقارنته مع الأعوام القليلة الماضية، يبدو الربع الأول من عام 2014 أحد أفضل الأرباع أداءً، كما وستسهم صفقتا الاكتتاب اللتين قامت بهما "الإمارات ريت" و"ماركة" في تحفيز نشاط الاكتتابات وتمهيد الطريق أمام مستويات عالية من النشاط خلال النصف الأول من عام 2014". وذكر التقرير أن الربع الأول من عام 2014 شهد صفقتي اكتتاب في تونس، وصفقة واحدة لكل من قطر والسعودية والإمارات، وسجلت قطر أكبر صفقة لهذا الربع من خلال شركة "مسيعيد للبتروكيماويات القابضة"، التابعة لشركة "قطر للبترول"، بقيمة 905 مليون دولار، وهي تعد أول صفقة اكتتاب في بورصة قطر منذ العام 2010، حيث تم تغطية الاكتتاب خمس مرات. وشهدت الإمارات ثاني أكبر صفقة اكتتاب بقيمة 275 مليون دولار عبر شركة "جلف مارين سيرفيسز" التي أدرجت في بورصة لندن، وقد بلغت قيمة صفقات الاكتتاب الثلاث الأخرى أقل من 100 مليون لكل منها، حيث حققت صفقة إدراج "الشركة السعودية للتسويق" في السوق المالية السعودية "تداول" 72 مليون دولار، بينما بلغت قيمة صفقتي اكتتاب كل من "سوتيبابير" و"سيلكوم" في تونس 26 مليون دولار و6 مليون دولار على الترتيب. وقاد قطاع النفط والغاز الربع الأول من عام 2014 بصفقتي اكتتاب، تلاه كل من قطاعات الاتصالات، والتصنيع، والتجزئة بواقع صفقة واحدة لكل منها.