بنك إنكلترا يعجز للمرة الأولى عن تحقيق هدفه لمشتريات السندات

طباعة
عجز بنك إنكلترا المركزي عن تحقيق هدفه لشراء ما قيمته أكثر من مليار جنيه استرليني من السندات الحكومية الطويلة الأجل في تعثر مبكر لأحد أحدث إجراءاته لتحفيز الاقتصاد البريطاني. وجاءت المشتريات دون المستوى المستهدف بمقدار 52 مليون جنيه استرليني (حوالي 68 مليون دولار). وللمرة الأولى منذ بدأ شراء السندات الحكومية لتعزيز الاقتصاد البريطاني في 2009 لم يعثر البنك المركزي على ما يكفي من البائعين لتحقيق هدف المشتريات وهو ما دفع عوائد السندات إلى مستويات قياسية منخفضة. وعرض المستثمرون على بنك إنكلترا سندات قيمتها 1.118 مليار استرليني بآجال استحقاق تزيد عن 15 عاما بينما كان المستهدف 1.170 مليار استرليني وذلك في تناقض صارخ مع الحجم الوفير من السندات القصيرة الأجل التي عرضت على البنك في عملية إعادة شراء يوم أمس. وعطاء اليوم هو أول محاولة من بنك إنكلترا لشراء السندات الطويلة الأجل منذ أعلن يوم الخميس خفض أسعار الفائدة إلى مستوى قياسي منخفض واستئناف برنامج التيسير الكمي للتأقلم مع تداعيات تصويت بريطانيا لصالح مغادرة الاتحاد الأوروبي. والمرة السابقة التي اشترى فيها البنك المركزي كميات كبيرة من السندات كانت في 2012 وهو يهدف الآن إلى شراء سندات حكومية قيمتها 60 مليار استرليني على مدى الأشهر الستة المقبلة.