الفلبين تسجل أسرع نمو في آسيا خلال الربع الثاني

طباعة
سجلت الفلبين أسرع نمو اقتصادي في آسيا خلال الربع الثاني من هذا العام استناداً إلى إعلان الحكومة عن نمو سنوي بلغ 7.0% في الفترة من أبريل نيسان إلى نهاية يونيو حزيران، وهي أسرع وتيرة للنمو في الفلبين منذ ثلاث سنوات، وتفوق النمو السنوي المسجل في الربع الاول والبالغ 6.8%. ومما ساعد في تعزيز النمو في الفلبين في الربع الثاني حملة إنفاق قبل انتخابات الرئاسة التي جرت في التاسع من مايو آيار وفاز فيها رودريجو دوتيرتي. وقالت الفلبين إن الاقتصاد نما بنسبة 1.8% على أساس فصلي في الربع الثاني متجاوزاً النمو المسجل في الربع الاول والبالغ 1.3%. وأبلغ وزير التخطيط الاقتصادي إرنستو بيرنيا الصحفيين أن الاداء القوي للاقتصاد في الربع الثاني "يزيد الاحتمالات لأن نبلغ" المستوى الذي تستهدفه الحكومة للنمو لعام 2016 بكامله والبالغ 6-7 بالمئة. وقالت وكالة الاحصاء إن الاستثمارات -التي قفزت بنسبة 27.6%على أساس سنوي في الربع الثاني- قدمت أكبر مساهمة في النمو في الفترة من أبريل نيسان الى يونيو حزيران تلاها انفاق الأسر، وقد قفز الانفاق الحكومي 13.5% ارتفاعا من 11.8% على أساس سنوي في الربع الاول. وظل النمو السنوي في الفلبين فوق 6% منذ الربع الثالث من 2015 مدعوما بطلب محلي قوي وتحويلات نقدية وتضخم منخفض مما ساعد في الحد من تأثير ضعف في الطلب العالمي على صادرات البلاد. وهبطت صادرات الفلبين 7.5% على أساس سنوي في النصف الاول من 2016 . هذا وقد قالت الصين إن اقتصادها نما بنسبة 6.7% على أساس سنوي خلال الربع الثاني من العام، كما وستعلن الهند -التي حققت أسرع نمو سنوي في الربع الاول عند 7.9%- بياناتها للربع الثاني في 31 أغسطس آب.