المركزي القطري يصدر أولى سنداته بالعملة المحلية

طباعة
قد يكون عام 2016 ... هو العام المنشود للقطاع المصرفي القطري ...والذي شهد تحسنا ملحوظا في كمية سيولته ... وذلك على الرغم من تراجع اسعار الذهب الاسود التي أثارت الرعب بكافة القطاعات الاقتصادية بالمنطقة الخليجية تحسن السيولة في النظام المصرفي دفع مصرف قطر المركزي لاصدار اولى سنداته بالعملة المحلية لهذا العام بقيمة بلغت 3 مليارات ريال، و يتالف هذا الاصدار الجديد من سندات بقيمة 1.5 مليار ريال لأجل 3 سنوات بفائدة ثابتة 2.25% وأخرى قيمتها مليار ريال لأجل 5 سنوات بفائدة 2.75%، بالاضافة الى  سندات أجلها 7 سنوات بقيمة 250 مليون ريال وفائدة 3.25% وسندات عشرية بالقيمة نفسها ذات فائدة 3.75 %. الهبوط في اسعار النفط الذي بدأ منذ نحو عامين ادى الى تراجع ايرادات الحكومة القطرية، وانخفاض سيولة النظام المصرفي القطري، الامر الذي ادى الى ارتفاع أسعار الفائدة كثيرا ودفع البنك المركزي لإلغاء مبيعات شهرية لأذون خزانة قصيرة الآجل، ولكن هذا الانخفاض لم يستمر طويلا ، فمنذ يونيو الماضي شهدت أسعار الفائدة  تراجعات من المستويات المرتفعة التي سجلتها في وقت سابق إذ بلغ سعر الفائدة المعروض بين البنوك لأجل 3 أشهر 1.54% انخفاضا من أعلى مستوياته في عدة أعوام والذي بلغه في يونيو عند 1.77 % الا انه يظل أعلى كثيرا من مستواه قبل 12 شهرا البالغ 1.13%. هذا وقفزت ودائع البنوك المحلية في مصرف قطر المركزي إلى 14.5 مليار ريال في يونيو الماضي وهو أعلى مستوى لها منذ يوليو 2015 مقارنة مع 3.7 مليار المسجلة في مايو الماضي ، مما يشير إلى وجود مزيد من السيولة الفائضة لدى البنوك.