وزير النفط العراقي الجديد يتمسك بمطلب مراجعة العقود الأجنبية

طباعة
قال وزير النفط العراقي الجديد جبار علي اللعيبي إن بلاده تريد مراجعة العقود المبرمة مع شركات النفط لخفض الرسوم التي تتلقاها الشركات في أوقات تدني أسعار الخام متمسكا بمطلب سلفه. وقالت وزارة النفط في بيان إن اللعيبي عبر عن موقفه خلال اجتماع عقد امس الاثنين في بغداد مع المدير التنفيذي لشركة "بي.بي" البريطانية فرع العراق مايكل تاونسند. وبحث الوزير زيادة إنتاج النفط والغاز من حقل الرميلة التابع لشركة "بي.بي" في جنوب العراق. كان وزير النفط العراقي السابق عادل عبد المهدي قال لرويترز في يناير / كانون الثاني إن بلاده تجري محادثات مع شركات النفط الأجنبية لربط الرسوم التي تتلقاها مقابل تطوير الحقول بأسعار النفط ومشاركتها في تحمل الأعباء وقت هبوط الأسواق. يجني العراق 95% من إيرادات الموازنة العامة من مبيعات النفط. وأبرم العراق اتفاقات خدمة مع شركات من بينها "سي.ان.بي.سي" و"شل" و"إيني" و"إكسون موبيل" و"لوك أويل" تحصل على مستحقات مقابل كميات النفط الإضافية التي تنتجها من الحقول. وتضغط اتفاقات الخدمة المبرمة حاليا مع شركات النفط على موازنة العراق إذ تدفع الحكومة لتلك الشركات رسوما ثابتة مقابل زيادة الإنتاج في حقولها المتقادمة. وتراجعت إيرادات العراق مع هبوط أسعار النفط لأقل من نصف مستواها في 2014.