ارتفاع الصادرات والإنفاق يدعم اقتصاد ألمانيا في الربع الثاني

طباعة
أظهرت بيانات اقتصادية حديثة أن ارتفاع الصادرات والإنفاق الحكومي والاستهلاك الشخصي ساهم في نمو الناتج المحلي الإجمالي الألماني بنسبة 0.4% في الربع الثاني من العام، إذ طغى ذلك على ضعف استثمار  الشركات في أكبر اقتصاد أوروبي. وقال مكتب الإحصاء الاتحادي مؤكداً قراءة أولية للنمو إن صافي التجارة الخارجية أضاف 0.6 نقطة مئوية إلى الناتج المحلي الإجمالي حيث صعدت الصادرات 1.2% على أساس فصلي في حين تراجعت الواردات 0.1%. وزاد الإنفاق الحكومي 0.6% على أساس فصلي ليسهم بنسبة 0.1 نقطة مئوية في النمو حيث أنفقت السلطات المزيد من الأموال على استضافة ودمج عدد قياسي من المهاجرين الوافدين. وارتفع إنفاق المستهلكين 0.2% على أساس فصلي ليضيف 0.1  نقطة مئوية إلى الناتج المحلي الإجمالي في ثلاثة شهور حتى يونيو حزيران. وانخفض الاستثمار في المصانع والمعدات 2.1% على أساس فصلي ليخصم 0.4 نقطة مئوية من النمو الاقتصادي الكلي.