النفط يهبط مع عودة المخاوف من تخمة المعروض وقوة الدولار

طباعة
تراجعت أسعار النفط بأكثر من 1% لتقطع موجة صعود دامت جلستين بفعل الحذر من تضخم إنتاج الشرق الأوسط وارتفاع الدولار مدعوما بتكهنات رفع الفائدة الأميركية بنهاية العام. وبدا أن تعهد المتمردين النيجيريين بوقف الهجمات على صناعة النفط يمهد لزيادة صادرات الخام من أكبر منتج في افريقيا بعد عدة تفجيرات لخطوط الأنابيب وتعطيلات أخرى في وقت سابق هذا العام. وفي الشرق الأوسط قال وزير النفط العراقي بداية الأسبوع الجاري إن بلاده ستواصل رفع إنتاجها بعد أن صدرت مزيدا من الخام من الموانئ الجنوبية في أغسطس/آب. وأبقت السعودية أكبر بلد مصدر للخام في العالم إنتاجها عند مستويات قياسية هذا الشهر. وسجل الدولار أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع مقابل الين بعد أن عززت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأميركي) توقعات رفع الفائدة قريبا في كلمة لها يوم الجمعة. ويجعل ارتفاع الدولار أسعار السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية أغلى لحملة العملات الأخرى. وتحدد سعر التسوية لخام برنت على انخفاض 66 سنتا بما يعادل 1.3% عند 49.26 دولار للبرميل. ونزل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 66 سنتا أيضا أو 1.4% ليغلق عند 46.98 دولار.