شركات الطيران الأميركية تصعّد الخلاف حول نقل موظفي الحكومة

طباعة

اشتدّ خلاف بين شركات طيران أميركية بشأن الشركة التي تمتلك حق نقل موظفي الحكومة الأميركية في مسارات معينة، حيث اتّهم الرئيس التنفيذي لشركة طيران "جيت بلو" منافسيه بالنفاق لاحتجاجهم على حصول شركته على حق نقل الموظفين. واختلفت كبرى شركات الطيران الأميركية بشأن عقد لنقل الموظفين الاتحاديين لشراء رحلات بين نيويورك وميلانو عام 2017 من شركة "جيت بلو" التي تسوّق للرحلات، لكن تديرها حصرياً شريكتها في الرمز شركة طيران الإمارات التي تتخذ من دبي مقرا لها. كما أثار العقد توتراً نظراً للمنافسة والخلاف المستمر بين "دلتا إيرلاينز" ونظيراتها مع طيران الإمارات، وخفضت شركات الطيران الأمريكية الرسوم بهدف ملء الرحلات المتجهة إلى أوروبا رداً على إضافة المنافسين في الخليج المزيد من الرحلات بخسارة معتمدين على دعم حكومي كما تدعي الناقلات الأميركية، وتنفي طيران الإمارات حصولها على دعم. شركة طيران دلتا إيرلاينز قالت إن الاستحقاق قوض "قانون الطيران الأميركي" الذي ينص على أن السفر الممول من دافعي الضرائب لابد أن يكون على متن شركات طيران محلية لتحقيق نفع لشركات أميركية وتوفير وظائف. وقال روبن هايز الرئيس التنفيذي لـ "جيت بلو" إن قانون الطيران الأميركي يسمح باستثناءات في اتفاقيات مشاركة الرمز مع شركات الطيران الأجنبية ورغم ذلك فإن شركات طيران مثل دلتا وأميريكان إيرلاينز تستفيد من ذلك.