سوق العمل في الدانمارك بلغت اقصى طاقتها

طباعة
أعلن البنك المركزي في الدانمارك ان البلاد بلغت اقصى طاقة تشغيل لديها وعليها اتخاذ اجراءات لتفادي نقص العمالة السلبي على نموها. واعلن البنك المركزي في تقريره الاقتصادي الفصلي "لقد بلغت البطالة الان مستواها الهيكلي، وبالتالي ليس هناك احتياطي فرص عمل مناسبة للعاطلين" في اختصاصاتهم مقابل وجود نقص في قطاعات اخرى. واوضح التقرير "هناك اصلا اشارات توتر في سوق العمل. والمؤشرات الاوضح تتمثل في واقع نقص للعمالة في قطاعي الصناعة والبناء". وبلغ معدل البطالة المصحح وفق التقلبات الفصلية 4.2% منذ ايار/مايو. وبحسب البنك فانه سيكون من الصعب جدا النزول الى مستوى ادنى من ذلك بالنظر الى بطالة الباحثين عن عمل سريعا. واشار البنك الى اربعة موارد ممكنة لليد العاملة لتفادي النقص، العمال المسنون الذين يمكن ان ياخروا موعد تقاعدهم, والطلبة الذين يمكن ان يقدموا سن بداية العمل، وذوي الاحتياجات الخاصة والمهاجرون. وحذر التقرير من جهة اخرى من ان منطقة كوبنهاغن تشهد حمى اسعار في قطاع العقارات مثيرة للقلق. واوضح ان "ارتفاع الاسعار في كوبنهاغن ثابت وقوي الى درجة ان هذا الارتفاع يمكن ان يكون فقاعة، كما حدث في منتصف سنوات الالفين".