لماذا تتراجع السيولة في البورصات العربية؟

طباعة
ردّ امين عام اتحاد البورصات العربية الدكتور فادي خلف تراجع السيولة في البورصات العربية والخليجية الى عدد من الاسباب أبرزها ثقافة المستثمر العربي بالاضافة الى الاوضاع الجيوسياسية في المنطقة. وأكد خلف في حوار مع CNBC عربية أن العطلات والاعياد لا يجب ان تؤدي الى خفض السيولة في البورصات الى ما يقارب الثلث بدليل عدم تأثر السيولة في الأسواق العالمية بمواسم العطلات حتى بعد الازمة العالمية عام 2008. وذكر خلف أن أحد أهم الاسباب التي تؤدي الى انخفاض السيولة في اسواق المال العربية هو غياب "صانع السوق" وعدم توفر الادوات اللازمة كالبيع على المكشوف والتحوط الذي من شأنه ان يحمي السهم نفسه والمستثمر كما يحدث في الاسواق العالمية. وشدد خلف على ان جميع هذه الاسباب كانت موجودة بين عامي 2012-2014 ولكنها شهدت ارتفاعا في مستويات السيولة لتقارب المستويات في البورصات الاميركية والاوروبية على سبيل المثال.