نائب وزير المالية: مصر ستطرح سندات دولية في أكتوبر أو نوفمبر

طباعة
أعلن نائب وزير المالية المصري لشؤون الخزانة محمد معيط عن إن بلاده ستطرح سندات دولية في أكتوبر / تشرين الأول أو نوفمبر / تشرين الثاني. جاءت تصريحات معيط للصحفيين على هامش مؤتمر يورومني المنعقد في القاهرة اليوم. وكانت الحكومة المصرية وافقت الشهر الماضي على طرح سندات دولية بقيمة 3 مليارات إلى 5 مليارات دولار في نهاية سبتمبر / أيلول أو أوائل أكتوبر / تشرين الأول. وتستهدف مصر طرح السندات بمعدلات فائدة تتراوح بين 5.5 و6% وبآجال من خمس سنوات إلى عشر. واختارت مصر "ناتيكسيس" و"سيتي بنك" و"جيه.بي مورغان" و"بي.ان.بي باريبا" لإدارة طرح السندات الدولارية في الأسواق العالمية. واختارت مكتب معتوق بسيوني للمحاماة استشاريا قانونيا محليا. وأرجأت مصر مرارا العودة إلى أسواق الدين الدولية بعد بيع أول سندات دولية لها في خمسة أعوام في يونيو حزيران 2015 بقيمة 1.5 مليار دولار. واضاف معيط ان مصر تستهدف معدل فائدة للسندات الدولارية يتراوح ما بين 6 الى 6.5%. وبما يخص قضية ضرائب شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، أكد نائب وزير المالية المصري عمرو المنير في تصريح لـ CNBC عربية أن التقرير يثبت أحقية الدولة في تحصيل هذه الضرائب من شركة أوراسكوم، مشيرا إلى أن وزارة المالية ومصلحة الضرائب تنتظران صدور حكم قضائي في هذه القضية. وفي سياق متصل، كشف نائب وزير المالية المصري للسياسات المالية أحمد كوجك عن إن بلاده ستقدم طلب الحصول على 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي لإدارة الصندوق الشهر المقبل. وقال كوجك: "سنحصل على الشريحة الأولى بنحو 2.5 مليار دولار بعد موافقة إدارة الصندوق بأيام." كان صندوق النقد الدولي أعلن الشهر الماضي أنه توصل لاتفاق مع الحكومة المصرية لإقراضها 12 مليار دولار على 3 سنوات داعيا شركاء مصر إلى مساعدتها. وكانت الحكومة المصرية أعلنت في أواخر يوليو / تموز عن حاجتها لتمويل برنامجها الاقتصادي بنحو 21 مليار دولار على ثلاث سنوات بما في ذلك 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي. وذكر كوجك أن هناك مفاوضات مع الصين للحصول على ملياري دولار لكنه لم يسهب في التفاصيل مكتفيا بالقول إن "جميع التفاصيل مع البنك المركزي".