مجلس الشيوخ الأميركي يصوت على صفقة أسلحة للسعودية بقيمة 1.15 مليار دولار

طباعة
يستعد مجلس الشيوخ الأمريكي للتصويت على مشروع قانون يهدف إلى منع بيع معدات عسكرية بقيمة 1.15 مليار دولار للسعودية بسبب مخاوف تتعلق بالصراع في اليمن. وقدم أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريان "راند بول" و"مايك لي" والديمقراطيان "كريس ميرفي" و"آل فرانكن" مشروع القانون في 8 من سبتمبر أيلول، ويقول مؤيدو مشروع القانون إنه سيمنع بيع دبابات "أبرامز" وغيرها من المعدات للسعودية إذا أقره مجلس الشيوخ ومجلس النواب ووقعه الرئيس "باراك أوباما". ومع ذلك فإن أي محاولة لمنع بيع الأسلحة للسعودية ستواجه معارضة قوية من البيت الأبيض الذي وافق بالفعل على عملية البيع. ويقول رعاة الإجراء إنه حتى في حالة عدم إقراره فإن التصويت الإيجابي أو التصويت القوي يبعث برسالة قوية بشأن الدعم الأمريكي المستمر للسعودية. وقال بول وميرفي خلال اجتماع بمركز بحثي في واشنطن إنهما يشعران بالقلق الشديد إزاء التدخل السعودي في اليمن وإنهما يعتقدان أن الولايات المتحدة ينبغي أن تعيد النظر في الدعم التلقائي لحكومة الرياض.