جورج سوروس يستثمر 500 مليون دولار في مشاريع المهاجرين ولمصلحتهم

طباعة

أعلن الملياردير الاميركي جورج سوروس عن توظيف استثمار بقيمة 500 مليون دولار لمصلحة المهاجرين واللاجئين على أمل ان يقوم مستثمرون آخرون بخطوة مماثلة. وكتب رجل الأعمال  في صحيفة "وول ستريت جورنال" الاقتصادية الاميركية "قررت تخصيص 500 مليون دولار من الاستثمارات للاحتياجات المحددة للمهاجرين واللاجئين والمجموعة التي تستضيفهم". واضاف "سأستثمر في شركات ناشئة وشركات قائمة ومبادرات اجتماعية ونشاطات يؤسسها المهاجرون واللاجئون انفسهم". وقال : "الهدف أن تنجح هذه الاستثمارات لكن تركيزنا الأساسي هو طرح منتجات وخدمات تفيد حقا المهاجرين والمجتمعات المضيفة لهم". وأكد سوروس أنه يبحث عن "افكار استثمارية جيدة" في "عدد من القطاعات المتنوعة بينها التكنولوجيا القرمية الناشئة". وتابع رجل الاعمال الثمانيني إن "التقدم في هذا القطاع يمكن ان يساعد الناس على الوصول بشكل اكثر فاعلية الى خدمات الحكومة القانونية والمالية وفي مجال الصحة"، معربا عن أمله في أن يشكل وعده هذا "مصدر وحي لمستثمرين آخرين". ويأتي الاستثمار استجابة لمبادرة "دعوة التحرك" التي دشنتها إدارة الرئيس باراك أوباما والتي تطلب من الشركات الأميركية أن تساعد في التخفيف من حدة أزمة المهاجرين. وقال سوروس مؤسس "مؤسسات المجتمع المفتوح" إنه يعتزم العمل مع مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين ولجنة الإنقاذ الدولية لتوجيه استثماراته. وأعلنت الامم المتحدة الثلاثاء أن أكثر من 300 الف مهاجر عبروا المتوسط الى أوروبا في 2016. وقال وليام سبيندلر المتحدث باسم مفوضية الامم المتحدة العليا للاجئين في تصريح صحافي في جنيف ان "عدد اللاجئين والمهاجرين الذين وصلوا السواحل الاوروبية تجاوز عتبة 300 الف شخص اليوم".