غوغل تحصل على مهلة اضافية للرد على إتهامات الاحتكار الأوروبية

طباعة
منحت المفوضية الأوروبية "ألفابت"، الشركة الأم لغوغل ثلاثة أسابيع إضافية للرد على إتهامات الاتحاد الأوروبي بأنها مارست الاحتكار فيما يخص نظام أندرويد لتشغيل الأجهزة المحمولة بهدف تعجيز منافسيها. وقال متحدث باسم المفوضية إنه كان من المقرر أن تقدم الشركة الأميركية العملاقة ردها بحلول الثلاثاء لكنها طالبت بمزيد من الوقت وسترد في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول. وفي إبريل / نيسان اتهمت المفوضية غوغل بإلحاق الأذى بالمستهلكين بسبب إلزامها مصنعي الهواتف المحمولة بتثبيت خاصية البحث عبر غوغل ومتصفح "غوغل كروم" على الهواتف كشرط للوصول لتطبيقات أخرى التابعة لها. وقال المتحدث: "نؤكد أن الموعد النهائي الجديد الذي حددته المفوضية هو السابع من أكتوبر. طلبت غوغل وقتا إضافيا لمراجعة الوثائق في ملف القضية". وطلبت غوغل أيضا تمديدا حتى 13 أكتوبر / تشرين الأول للرد على اتهام منفصل بمحاباة خدماتها للتسوق على الخدمات المنافسة في نتائج محركها البحثي على الانترنت. ووافقت المفوضية على التمديد. وأمام الشركة حتى الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول للرد على اتهام ثالث بمنع ظهور منافسيها في إعلانات البحث على الانترنت. وكانت غوغل نفت في السابق إرتكاب أي مخالفات. وفي حال إدانتها بمخالفة قواعد الاتحاد الأوروبي ستدفع غوغل غرامة قدرها 7.4 مليار دولار أو 10% من إجمالي مبيعاتها العالمية عن كل تهمة وستجبر على تغيير ممارساتها للاعمال.