الترددات تعقّد مشروع 4G في مصر .. من سيكون المستفيد؟

طباعة
إعتبر القائم باعمال نائب رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات المصري سيد عزوز ان الجهاز قد منح شركات المحمول العاملة في مصر حق استخدام الترددات السابقة لاستخدامها في تقديم خدمات الجيل الرابع، مشيرا في حديث لـ CNBCعربية الى تلقي هذه الشركات وعودا من الحكومة المصرية بزيادة هذه الترددات. وكان مشغلو المحمول المحليين في مصر قد رفضوا يوم الخميس الماضي التقدم لشراء رخصة الجيل الرابع بسبب خلاف على حجم الترددات الممنوحة، ما دفع الهيئة للاعلان عن توجهها لاجراء مزايدة عالمية على هذه الرخصة. وكانت الشركة المصرية للاتصالات وقعت الشهر الماضي عقد ترخيص خدمات الجيل الرابع للهاتف المحمول التي تتميز بالسرعة الفائقة في نقل البيانات مقابل 7.08 مليار جنيه (797.3 مليون دولار). من جهتها قالت رئيسة قسم الاتصالات الخارجية والاعلام في شركة فودافون مصر نهى سعد خلال ندوة متلفزة نظمتها CNBCعربية ان السبب الرئيسي لرفض الشركة رخصة الجيل الرابع هو عدم كفاية الترددات مشيرة الى ان الشركة قد استثمرت نحو 9 مليارات جنيه لتكون جاهزة فور حصولها على رخصة الجيل الرابع. فيما إعتبر استاذ هندسة الاتصالات الدكتور عبد العزيز البسيوني انه كان على الحكومة المصرية بدل تقسيم الترددات بين الشركات الثلاث أن تجري مزايدة بينها، فيحصل الفائز في المزاد على جميع الترددات التي ستقوم الحكومة بتوفيرها لاقامة شبكة متكاملة تدعم الجيل الرابع. وبما يخص التحديات التي تواجه الشركة "المصرية للاتصالات"، أشار المحلل الاول في قطاع الاتصالات بشركة بلتون المالية أحمد عادل الى انها تواجه تحديات عديدة ومن اهمها ان الشركة لا توجد لديها قاعدة عملاء للهاتف المحمول بالاضافة الى ان خبرتها في هذه المجال قليلة جدا مقارنة بباقي الشركات الثلاث الاخرى، متوقعا ان ترتفع جودة الخدمة التي تقدمها الشركة للعملاء بعد فترة من توفر الترددات اللازمة واقامة شبكة الجيل الرابع.