سرقة مجوهرات كيم كارداشيان تحت تهديد السلاح في باريس

طباعة
تعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان لسطو نفذه مسلحون تنكروا بزي الشرطة ليل الاحد - الاثنين في أحد فنادق بارس وتمكنا من سرقة مجوهرات بقيمة ملايين اليورو لكن دون تعرضها لاذى. واعلنت مديرية الشرطة ان "قيمة المسروقات تبلغ ملايين اليورو وهي خصوصا من المجوهرات ويجري تحديد قيمتها الاجمالية". وسرق المسلحون كارداشيان تحت تهديد السلاح عند الساعة الثالثة فجرا بالتوقيت المحلي الفرنسي، لكن لم يصب أحد بأذى، ووقع الهجوم في فندق فاخر منعزل يقيم فيه المشاهير والأثرياء خلف كنيسة مادلين في باريس. وكانت كارداشيان قد أقامت في المكان عام 2014 قبل زواجها من مغني الراب كاني وست. وقالت الناطقة باسم النجمة الأميركية أن كارداشيان "لا تزال في حالة صدمة لكنها نجت سالمة من الحادث"، مضيفة ان زوجها المغني كانييه ويست اضطر إلى تعليق حفل في نيويورك بسبب الحادث. وكانت كارداشيان في باريس للمشاركة في فعاليات أسبوع الموضة عندما وقع الاعتداء، وقالت الناطقة باسمها أن "رجلين مسلحين وملثمين" اقتحما غرفتها في الفندق وهدداها بالسلاح.