أسعار النفط تتراجع بفعل زيادة صادرات إيران

طباعة
نزلت أسعار النفط بفعل زيادة صادرات إيران التي تزيد من تخمة المعروض العالمي وإن كانت سوق الخام تجد بعض الدعم في خفض الإنتاج المنتظر أن تقوده منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في وقت لاحق هذا العام. وجري تداول خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة بسعر 50.52 دولارا للبرميل بانخفاض 37 سنتا أو ما يعادل 0.7% عن الإغلاق السابق. ونزل خام غرب تكساس الوسيط الاميركي 38 سنتا بما يوازي 0.8% إلى 48.43 دولارا للبرميل. وقال تجار إن هبوط الأسعار ناتج عن زيادة مبيعات الخام والمكثفات الإيرانية والتي بلغت على الأرجح نحو 2.8 مليون برميل يوميا في سبتمبر / أيلول لتقترب من ذروة الصادرات في عام 2011 قبل فرض العقوبات على الدولة العضو في أوبك. ويقول محللون إن إيران ستواجه صعوبة في زيادة الإنتاج أكثر من ذلك وإن بلوغ مستويات إنتاج ما قبل العقوبات يزيد من احتمال اتفاق طهران على فرض قيود على الإنتاج بشكل ما مع غيرها من أعضاء أوبك بمن فيهم غريمتها السعودية التي تضخ كميات من النفط تقارب مستويات قياسية. وثمة تفاؤل بأن يتوصل المنتجون في أوبك - وربما مصدرون من خارج المنظمة مثل روسيا - لاتفاق ما حين تجتمع المنظمة في نوفمبر / تشرين الثاني ولكن مخاطر الفشل تظل قائمة. وقالت مورغان ستانلي في مذكرة للعملاء: "في الوقت الحالي عاد التفاؤل والسوق تترقب أي تأكيد للاتفاق أو مشاركة إضافية من خارج أوبك."