تأسيس صندوق استثماري سعودي - ياباني بـ 100 مليار دولار

طباعة
أعلنت مجموعة "سوفت بنك" اليابانية تأسيس صندوق استثماري جديد باسم "صندوق رؤية سوفت بنك" للاستثمار في القطاع التقني على مستوى العالم، بشراكة مع صندوق الاستثمارات العامة في السعودية، وسط توقعات أن يبلغ حجم استثماراته 100 مليار دولار أميركي في غضون السنوات القليلة المقبلة. وقال ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة الأمير محمد بن سلمان: "إن الصندوق يركز على الاستثمارات ذات العوائد المالية المهمة على المدى البعيد سواء في استثماراته المحلية أو العالمية"، مضيفا "كما يهدف إلى دعم "رؤية السعودية لعام 2030"، التي تنص على بناء اقتصاد متنوع". من جهته، أوضح الرئيس التنفيذي رئيس مجلس إدارة "سوفت بنك" ماسايوشي سون أنه "مع تأسيس الصندوق الجديد، سيكون بمقدورنا تعزيز الاستثمارات العالمية في قطاع التكنولوجيا، وسيعمل الصندوق خلال العقد المقبل وسنعمل من خلال هذا المشروع على تسريع ثورة المعلومات من خلال المساهمة في تنمية القطاع ليتحول إلى أكبر مستثمر في العالم في هذا القطاع الحيوي"، حسب ما جاء ذكره في جريدة الاقتصادية السعودية. ويهدف الصندوق الجديد، الذي قد يتغير اسمه لاحقا ــ بحسب البيان الصادر عن البنك ــ إلى تعزيز الاستثمارات في القطاع التقني على مستوى العالم، ويقع المقر الرئيس للصندوق الجديد في المملكة المتحدة، حيث تديره شركة تابعة لمجموعة سوفت بنك، وسيحظى المشروع برأسمال استثماري كبير تقدمه المجموعة وشركاؤها الاستثماريون. وتتوقع المجموعة أنها ستستثمر ما لا يقل عن 25 مليار دولار في الصندوق على مدار السنوات الخمس المقبلة. وكانت مجموعة سوفت بنك قد أعلنت عن توقيع مذكرة تفاهم غير ملزمة مع صندوق الاستثمارات العامة في السعودية، تنص على دراسة صندوق الاستثمارات العامة السعودي إمكانية الاستثمار في الصندوق الجديد بحيث يكون أكبر المشاركين فيه، مع استثمارات قد تبلغ 45 مليار دولار على مدار السنوات الخمس المقبلة. وينتظر أن يدخل عدد من أهم الجهات الاستثمارية العالمية في مباحثات للانضمام إلى "سوفت بنك" وصندوق الاستثمارات العامة السعودي والمشاركة في المشروع الجديد، ويتوقع أن يصل حجم استثمارات الصندوق الجديد إلى 100 مليار دولار.