المؤشرات العربية تنهي أسبوعها على تباين والمتعاملون يترقبون نتائج الربع الثالث

طباعة
الأسهم السعودية تختتم تداولات الأسبوع على مكاسب بـ 46 نقطة: تمكن المؤشر العام للسوق المالية السعودية أن يوقف نزف النقاط خلال تعاملات الأسبوع الماضي بعد أن سجل خسائر شملت معظم جلسات الأسبوعين السابقين، وجاءت مكاسب المؤشر نتيجة ارتفاع أسعار معظم الأسهم المدرجة في مقدمها أسهم قطاع «البتروكيماويات» الذي تخطت مكاسبه نسبه 3.5%، ومعه قطاع الطاقة الذي أضاف 1.41 في المئة إلى قيمته، ثم مؤشر النقل الصاعد 1.2 في المئة، إضافة إلى أسهم قطاعي الاتصالات والمصارف. ووكان المؤشر العام للسوق تعاملات الأسبوع الماضي مرتفعاً إلى مستوى 5531.26 نقطة في مقابل 5823.34 نقطة للأسبوع الذي سبقه، بزيادة قدرها 7.92 نقطة نسبتها 0.14%، وبإضافة الزيادة الأخيرة تقلصت خسارة المؤشر منذ مطلع العام إلى 1281 نقطة نسبتها 18.53%. وتأثرت السوق السعودية خلال الأسابيع السابقة من تقلص مستويات السيولة المتداولة التي هبطت دون 1.7 بليون ريال في جلسة 18 سبتمبر)الماضي، بينما ارتفع متوسط التداول خلال جلسات الأسبوع الماضي إلى أكثر من ثلاثة مليارات ريال نتيجة زيادة الطلب على الأسهم وتحريك أسعارها باتجاه الصعود، خصوصاً لأسهم الشركات القيادية في قطاعات البتروكيماويات والمصارف والاتصالات، وهي قطاعات تستحوذ على نسبة كبيرة من وزن مؤشر السوق. ويترقب المتعاملون في السوق إعلان الشركات المساهمة المدرجة أسهمها في السوق نتائجها المالية عن الربع الثالث ومجمل أعمالها عن الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، بيع كثيف للخليجيين في سوق دبي: انخفض المؤشر العام لسوق دبي المالي بأكبر وتيرة أسبوعية بنهاية جلسة الخميس وذلك بعد أن فقد نحو 120 نقطة او مايعادل 3.45% من قيمته مغلقا عند مستويات 3354 نقطة، وشهد الأسبوع بيعا مكثفا للخليجيين بلغت حصلته 90 مليون درهم بالاضافة الى بيع مؤسسي وصلت حصيلته الى نحو 162 مليون درهم مع اغلاق جلسة الخميس. وتراجعت غالبية الاسهم خلال هذا الاسبوع الى ادنى مستوياتها في نحو ثلاثة اشهر كأسهم دبي الاسلامي و أرابتك ودبي للاستثمار وسهم دي اكس بي انترتيمنتس في حين تراجعت بعض الاسهم الى أدنى مستوياتها في 6 أشهر كسهم دريك آند سكل  انترناشونال فيما استطاع سهم اعمار العقارية التماسك بعد ان اغلق عند مستويات 6.90 مقلصا من تراجعات مؤشر سوق دبي المالي. بورصة الكويت تغلق على انخفاض: أنهت مؤشرات بورصة الكويت الثلاثة تداولات الأسبوع الماضي مسجلة خسائر متباينة على وقع عمليات جني الأرباح، التي شملت معظم الأسهم التي تم التداول عليها، وخاصة الأسهم القيادية التي كانت قد حققت ارتفاعات جيدة في الأسبوع قبل الماضي. وتكبدت بورصة الكويت خسائر نحو 245 مليون دينار خلال أربع جلسات فقط، حيث أنهت تداولات الأسبوع الأول من الربع الأخير من عام 2016، والذي اقتصرت تداولاته على أربع جلسات، مسجلة خسائر واضحة لمؤشراتها الثلاثة بحسب تقرير شركة بيان للاستثمار الأسبوعي إن وأضاف التقرير أن المؤشر السعري أنهى تعاملات الأسبوع ضمن المنطقة الحمراء للأسبوع الثالث على التوالي على وقع عمليات جني الأرباح التي شملت العديد من الأسهم القيادية والصغيرة على حد سواء، خصوصا في قطاعي الخدمات المالية والتأمين اللذين كانا الأكثر خسارة بين قطاعات السوق المختلفة الأسبوع الماضي، كما تأثر المؤشران الوزني وكويت 15 بتزايد الضغوط البيعية. تأتي خسائر البورصة خلال الأسبوع الماضي بالتزامن مع إعلان هيئة أسواق المال عن قرار رقم (91) لسنة 2016 بشأن الترخيص لشركة بورصة الكويت للأوراق المالية بمزاولة نشاط بورصة أوراق مالية بعد استيفائها لمتطلبات الترخيص، وفقاً لمقتضيات القانون رقم 7 لسنة 2010 وتعديلاته وقرارات الهيئة وتعليماتها الصادرة في هذا الشأن، لتحل بذلك محل سوق الكويت للأوراق المالية كخطوة أولى في إجراءات تحويل السوق الكويتي الذي يعد أقدم أسواق المنطقة من مرفق عام إلى شركة مساهمة يديرها القطاع الخاص. مؤشر سوق مسقط متراجع: أغلق مؤشر سوق مسقط (30) عند مستوى 97 .5609 نقطة منخفضا بـ 97 .5 نقطة وبنسبة 11 .0 % مقارنة مع آخر جلسة تداول والتي بلغت 94ر5615 نقطة. وقد بلغت قيمة التداول مليونين و 532 ألفًا و 28 ريالًا عمانيًا منخفضة بنسبة 39 .11 % مقارنة مع آخر جلسة تداول والتي بلغت قيمتها مليونين و 857 ألفًا و 602 ريالًا عمانيًا. وأشار التقرير الصادر عن سوق مسقط للأوراق المالية إلى أن القيمة السوقية ارتفعت بنسبة 023 .0 % عن آخر يوم تداول وبلغت ما يقارب من 23 .17 مليار ريال عماني. بورصة قطر تتراجع 0.75: سجل المؤشر العام للبورصة القطرية انخفاضا أسبوعيا نسبته 0.75% بإقفاله عند مستوى 10357.33 نقطة مقابل إقفاله الأسبوع السابق عند النقطة 10435.46، لتبلغ خسائره الأسبوعية 28.77 نقطة. وتقلصت السيولة خلال الأسبوع 7.3% إلى 1044.88 مليون ريال مقابل 1127.55 مليون ريال في الأسبوع السابق، كما انخفضت الكميات 2.6% إلى 28.75 مليون سهم مقابل 29.53 مليون سهم في الأسبوع الماضي. وتراجعت غالبية قطاعات السوق خلال الأسبوع، حيث هبطت مؤشرات 6 قطاعات يتصدرها النقل بنسبة 1.86%، فيما ارتفع قطاع العقارات بمفرده وسجل نمواً بواقع 0.23%. وارتفع 15 سهما خلال الأسبوع يتصدرها "الخليجي" بنمو نسبته 6.08%، بينما تراجعت أسعار 26 سهما يتصدرها "الخليج التكافلي" بنحو 4.15%، واستقرت أسهم 3 شركات. وانخفضت القیمة السوقیة للبورصة القطرية فى نھایة الأسبوع بنسبة 0.73% لتصل إلى 556.63 مليار ريال ، مقابل 560.74 مليار ريال  في الأسبوع الماضي. مؤشر بورصة البحرين يغلق على انخفاض: أقفل مؤشر بورصة البحريـن العام عند مستوى 1,137.05 بانخفاض قدره 1.81 نقطة مقارنة بإقفاله الأربعاء. وقد تداول المسـتثمرون 1.12 مليون سهم ، بقيمة إجمالية قدرها 281.75 ألف دينار بحريني ، تم تنفيذها من خلال 49 صفقة. وقد تم اليوم تداول أسهم 18 شركة ، ارتفعت أسعار أسهم 4 شركات ، في حين انخفضت أسعار أسهم 5 شركات ، وحافظت بقية الشركـات على أسعار اقفالها السابقة.   بورصة تونس تنهي على انخفاض: أنهى المؤشر الرئيس للبورصة التونسية تعاملات الأسبوع على انخفاض بنسبة 05 .0% ليصل عند 31 .5395 نقطة. وبلغ حجم التعاملات 989 .5 مليون دينار تونسي أي ما يقارب 708 .2 مليون دولار أمريكي، وسط ارتفاع أسهم 29 شركة وانخفاض أسهم 30 أخرى واستقرار أسهم 10 شركات مدرجة بالبورصة على وضعها. البورصة الفلسطينية تغلق تداولاتها على ارتفاع بنسبة 0.08%: أغلقت البورصة الفلسطينية تداولاتها اليومية على ارتفاع بنسبة 0.08% ما يعادل 0.41 نقطة ليصل مؤشر القدس الرئيس عند مستوى 518.07 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة اليوم 717.303 سهماً بقيمة إجمالية بلغت 1,365,207.53 دولار أمريكي نفذت من خلال163 صفقة.