النفط ينخفض بفعل طفرة في التداولات الأميركية

طباعة
أغلقت أسعار النفط منخفضة تحت وطأة بواعث القلق من تخمة المعروض في حين دفعت طفرة تداولات الأسعار الأمريكية للانخفاض عن 50 دولارا لكن الخسائر جاءت محدودة بفعل تراجع متوقع في إنتاج النفط الصخري الأميركي. وقفزت تداولات العقود الآجلة للخام الأمريكي إلى 12 ألفا و932 برميلا في دقيقة واحدة مسجلة أعلى مستوياتها منذ 13 أكتوبر / تشرين الأول مع قيام المتعاملين ببيع العقود قبيل حلول أجلها يوم 20 أكتوبر / تشرين الأول. وارتفعت الأسعار ارتفاعا طفيفا بعد الظهر مع قول إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن من المتوقع تراجع إنتاج النفط الصخري 30 ألف برميل يوميا في نوفمبر / تشرين الثاني. وتراجع خام القياس العالمي برنت 43 سنتا بما يعادل 0.8% عن التسوية السابقة ليغلق عند 51.52 دولارا للبرميل بعد أن هبط خلال الجلسة إلى 51.16 دولارا للبرميل. وأغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط عند 49.94 دولارا للبرميل بانخفاض 41 سنتا أو 0.8% بعد أن هبط في وقت سابق إلى 49.47 دولارا للبرميل. وقال المحللون إن المتعاملين جمعوا عددا كبيرا من المراكز الدائنة وكانوا يتطلعون للبيع قبيل حلول أجل العقود حيث تضع لجنة تداول عقود السلع الأميركية قيدا على العدد الذي يمكنهم الاحتفاظ به. وقال كايل كوبر المحلل لدى آي.أو.ان إنرجي في هيوستن: "كان هناك صافي مراكز مضاربة دائنة ضخم.. تعين التخارج من مراكز."