أرباح “سابك” تنخفض 7% ورئيسها التنفيذي يتوقع عاما صعبا في 2017

طباعة
style="text-align: center;"> 

انخفضت أرباح "سابك" السعودية في الربع الثالث من العام الحالي بنحو 6.8% على اساس سنوي لتصل الى 5.22 مليار ريال. كما انخفضت أرباح الشركة  في التسعة اشهر الاولى من العام الحالي بنحو 14.9% على أساس سنوي لتصل الى  13.4 مليار ريال. وانخفضت ايرادات الشركة في الربع الثالث من هذا العام بنحو 11% على اساس سنوي لتصل الى 33.3 مليار ريال، فيما انخفضت ايرادات الشركة في التسعة اشهر الاولى من هذا العام بنحو 14% على اساس سنوي مسجلة 98.9 مليار ريال. وأرجعت الشركة سبب انخفاض ارباحها الربعية الى انخفاض متوسط أسعار بيع المنتجات و انخفاض الكميات المباعة و ارتفاع مخصص الزكاة. من جانبه توقع يوسف عبد الله البنيان الرئيس التنفيذي لشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" عاماً صعباً لمبيعات الشركة في 2017. وأضاف البنيان أن الأسعار في قطاع المعادن بلغت القاع ولكنه توقع نمو الطلب تدريجيا. وتضررت الشركات العاملة في قطاع البتروكيماويات بشدة جراء انخفاض أسعار النفط والذي تسبب في تراجع أسعار منتجاتها، وسجلت "سابك" تراجعاً بواقع 10.8% على أساس سنوي في مبيعاتها في الربع الثالث من 2016 مما ساهم في تسجيل واحدة من أكبر المجموعات المتخصصة في البتروكيماويات في العالم انخفاضاً في أرباحها للمرة التاسعة على التوالي. وقال البنيان إن سابك بصدد إعادة هيكلة شركة السعودية للحديد والصلب "حديد" التابعة لها بهدف خفض النفقات وتعزيز الإنتاجية مضيفاً أن "سابك" تمثل ركناً أساسياً في تحقيق رؤية المملكة الاقتصادية 2030، وأوضح البنيان إن نمو الإنتاج سجل ثلاثة بالمئة منذ بداية العام لافتاً إلى التحضير لمشروعات مستقبلية للشركة في الولايات المتحدة والصين وافريقيا. وأظهر عرض توضيحي في مؤتمر عقدته الشركة أن مبيعات "سابك" بلغت 33.31 مليار ريال في الربع الثالث. وانخفض الربح العائد للمساهمين في سابك في الربع الثالث بسبب انخفاض متوسط أسعار المبيعات وانخفاض كمية المنتجات المباعة بما فاق تأثير مزايا خفض التكاليف. هذا وقد أعلن حوالي ثلثي منتجي البتروكيماويات السعودية نتائج ضعيفة بشكل عام لإيرادات الربع الثالث لكن وحدتي "ينبع" الوطنية للبتروكيماويات و"كيان" السعودية للبتروكيماويات التابعتين لـ"سابك" أعلنتا تحقيق إيرادات قوية في الأسبوع الحالي.