الذهب مستقر بانتظار قرار المركزي الأوروبي

طباعة

استقر الذهب الخميس بعد مكاسب ثلاثة أيام في ظل ترقب الأسواق لنتائج اجتماع البنك المركزي الأوروبي.

ومن المنتظر أن يبقي المركزي على سياسته من دون تغيير، لكن من المرجح أن يمهد لمزيد من التيسير النقدي في ديسمبر مع سعيه للحفاظ على انتعاش طال انتظاره في أسعار المستهلكين.

وتصب السياسات النقدية الميسرة في صالح الذهب والأسهم لأن انخفاض الفائدة يشجع المستثمرين على انتقاء الأصول التي لا تعتمد على عوائد الفائدة. واستقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1269 دولارا للأونصة بارتفاع طفيف جدا عن إغلاق الأربعاء. وارتفعت العقود الآجلة الأميركية للمعدن الأصفر 20 سنتا إلى 1270.10دولار للأونصة. واستقر السعر الفوري للفضة عند 17.63 دولار للأونصة، وتراجع البلاتين إلى 941 دولارا للأونصة، فيما انخفض البلاديوم إلى 635 دولارا للأونصة.