كيف تمكن الانسان الأول من إذابة الصخور؟

طباعة
بدأ الانسان القديم باستخدام النار لصقل الحجارة وصنع الادوات منها منذ 65 الف سنة على الاقل في جنوب افريقيا بحسب ما اظهرت دارسة حديثة. وقالت آن ديلاني الباحثة في المركز الفرنسي للابحاث العلمية المشرف على هذه الدراسة التي جرت في موقع "كليبدريفت شلتر" في جنوب افريقيا "يظهر ذلك قفزة في المعرفة والكفاءة في استخدام النار آنذاك لتحويل المواد". واضافت الباحثة أن استخدام النار كان مهما جدا في صناعة الانسان للادوات الحجرية، بدليل حمل 92% من الادوات الحجرية التي عثر عليها اثر التعرض للنار. وعاين العلماء بواسطة المجاهر عينات من الادوات الحجرية المصنوعة في الماضي الغابر للبشرية، واكتشفوا ان كتلا من الصخر وضعت في افران تصل حرارتها الى 450 درجة. وتكتسب الصخور لدى تعرضها للنار قوة وصلابة، وتختفي التشققات والعيوب منها، ويمكن بعد ذلك ان تصنع منها النصال. وهذه هي التقنية التي كانت تستخدم في العصر الحجري الاوسط. وشرحت آن ديلاني أنّ "النار تكسر الصخور وتخلصها من الشوائب الداخلية، وهو ما يتيح صقلها مع تقليص خطر ان تنكسر بعد ذلك، وهي تقنية متطورة". وتشير الكسور في القطع الصخرية الى انها تعرضت للتسخين بسرعة كبيرة في خلال خمس عشرة دقيقة، وقد جرى التثبت من هذه الفرضيات بفضل بقايا محترقة ناجمة عن الاحتكاك المباشر بين المادة وبين الجمر الملتهب. ويبدو ان الانسان القديم هناك صنع ادوات حجرية صغيرة مع نصال طولها بين سنتيمتر واحد وثلاثة، وهي كانت بطبيعة الحال مزودة بمقابض. ومن الادوات المصنوعة في ذلك الزمن ما يحتوي على اكثر من نصل، اي ما يشبه الى حد ما السكاكين المركبة الحديثة. وقالت الباحثون: "شهدت تلك المرحلة من العصر الحجري ابتكارا كبيرا في الجنوب الافريقي". واضافة الى الادوات التي كان يحتاجها الانسان في حياته اليومية، صنعت أدوات ذات دلالة رمزية شكلت طلائع الانتاج البشري للحلي والنقوش، ولا سيما باستخدام نعام البيض كمادة اولية قبل ان تظهر النقوش على الجدران". هذه الكفاءة في استخدام النار اختفت قبل نحو خمسين الف سنة، وعادت وظهرت قبل عشرين الف سنة وانتشرت في آسيا انطلاقا من سيبيريا. بعد ذلك انتقلت التقنية هذه الى أوروبا قبل 18 الف سنة، في اواخر العصر الحجري القديم حين كانت النار تستخدم لوضع اللمسات الاخيرة على الادوات المصنوعة من الحجر. بعد ذلك استخدمت النار لتسخين الكتل الصخرية لصناعة النصال على نطاق واسع في غرب اوروبا في العصر الحجري الحديث قبل احد عشر الف عام، وهي الحقبة التي شهدت نشوء الحضارة الانسانية بالتزامن مع ظهور الزراعة وتربية المواشي.