سلم النجاح يبدأ من الساعة 3:45

طباعة
حينما يكون النجاح مطلباً أساسياً في الحياة، لابد للمتطلعين إليه أن يدركوا بأنه يتطلب جهداً حثيثاً ومواصلة عدد من العادات التي تمكنهم من مواصلة الصعود في سُلمه بسلاسة، كالاستيقاظ الباكر، وهو ما يميل إليه الناجحون عادة، فإن تطرقنا إلى تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة "آبل" الذي يبدأ روتينه اليومي في تمام الساعة 3:45 صباحاً، ثم إلى سالي كراتشيك المؤسسة المشاركة في شركة Ellevest والرئيسة التنفيذية فيها التي تستيقظ في الساعة الرابعة صباحاً لتستهل هذا الوقت في التفكير، فسنجد برهاناً واضحاً لهذه الحقيقة.. وهناك قائمة عريضة من الناجحين الذين يبدؤون نهارهم في تمام الساعة الرابعة صباحاً، كالرئيس التنفيذي لشركة بيبسي إندرا نويي والرئيس التنفيذي لشركة السيارات كرايزلر سيرجيو ماركيوني إلى جانب السيدة الأولى ميشيل أوباما. هذه العادة التي توفر طاقة منقطعة النظير لأولئك الناجحين، أوضحت دراسة نشرتها جريدة The Wall Street Journal للعالم النفسي جوش دافيس بأنها الأنسب لكونها تتيح للشخص التعامل مع بعض المهام قبل الخوض في ضوضاء وازدحامات الأمور خلال النهار، وبالتالي فإن هذا الوقت هو الأكثر إنتاجية من اليوم. ويقول جوش: " حينما تمتلك الهدوء والسكينة بعيداً عن الأشخاص الذين يحاولون جذل انتباهك، ستشعر بالمزيد من الإنتاجية وبقدرتك على إتمام المزيد من الأعمال والمهام الهامة، وحينما تستيقط قبل شروق الشمس، ستكون قد ضمنت بأنك بعيد عن كل الأمور التي قد تقاطع تفكيرك، كالرسائل النصية ورسائل البريد الالكتروني وإشعارات وسائل التواصل الاجتماعي، إذ لن يخطر ببال أحد أن يقوم بمراسلتك في الساعة الرابعة صباحاً، كما لن يقوم أي حد بكتابة المنشورات على الفيسبوك، الأمر الذي يبعد عنك الإغراءات الداخلية والخارجية كذلك." وفي هذا السياق ذكر الكاتب توماس كورلي الذي قام بإجراء الدراسات الأثرياء لخمس سنوات: " إتمام المهام في وقت مبكر سيسمح لك بمزيد من السيطرة والتحكم بمجرى حياتك، كما أنه سيمنحك الثقة التي تحتاج إليها لتوجيه دفة نجاحك في الحياة." وقد وجد كورلي أن العديد من الأثرياء كانوا يستيقظون قبل بدء أعمالهم بثلاث ساعات على الأقل، فذكر في دراسته بأن الاستيقاظ في وقت مبكر سيمنحك القوة في حياتك وسينصبك ملكاً على عرش النجاح ليكون بين متناول يديك. فإن أردت الانضمام إلى مجموعة الاستيقاظ الباكر، ماعليك سوى البدء ببضع خطوات لطالما جربها أناس قبلك، فذكر بيتر شانكمان الذي يستيقظ في الرابعة صباحاً لممارسة رياضة الجري بأنه ينام بملابس النادي الرياضي ويرتدي حذاءه الرياضي بعد عشر دقائق من استيقاظه، لافتاً إلى أنه من الصعب جدا العودة إلى النوم بعد ارتداء الحذاء. أما الكاتب كورلي فقد اقترح بأن يرافق الشخص شخصاً آخر ينوي الاستيقاظ مبكراً، إلا أن الخطوة التي تفوق في أهميتها كل ما ذكر سابقاً، فهي العزم على المباشرة بهذه العادة على الفور ودون تأجيل لضمان أفضل النتائج والوصول إلى النجاح المرجو. ترجمة : نور قاضي أمين