أمير قطر: اقتصادنا متين .. وسنصدر خطة التنمية الاستراتيجية الثانية قريباً

طباعة

  أكد أمير قطر تميم بن حمد أن اقتصاد البلاد "ما زال متيناً" ويتمتع بمستوى عالٍ من الثقة بشهادة مؤسسات التقييم العالمية، بالرغم من الأزمة الأخيرة في أسواق الطاقة. وأوضح أن الحكومة بصدد إصدار استراتيجية قطر الوطنية الثانية والتي ستتضمن العديد من المحاور أبرزها تحديد المعوقات التي عطلت تنفيذ بعض البرامج وتوفير الاستمرارية الضرورية لإتمام مشاريع البنى التحتية إضافة إلى مراجعة اولويات التنمية ومحاور اخرى، لافتاً إلى أن الحكومة تعمل على زيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي للبلاد، كما تعمل على تنفيذ حزمة من مشاريع الطرق بقيمة 60 مليار ريال قطري. دعم القطاع الخاص كان أيضاً على جدول اهتمامات الأمير تميم بن حمد ال ثاني ليؤكد على وجود عدة مبادرات لدعم هذا القطاع كتطبيق قانون المناقصات الحكومية الجديدة وتحديث قوانين وتشريعات التجارة اضافة الى تحرير قطاعات اخرى في المستقبل. وأشار الأمير إلى ضرورة الاستمرار في عملية التنمية وإستراتيجية التنمية الوطنية، وضرورة الاستفادة من التفاعل البناء بين القطاعين العام والخاص، مؤكداً على ضرورة عدم تهاون موظفي القطاع العام في أداء مهامهم والارتقاء بالعمل والاعتزاز به. جاء ذلك خلال كلمة للأمير تميم أمام مجلس الشورى القطري، أعلن فيها افتتاح الدور التشريعي 45 لمجلس الشورى القطري.