هل تتغير ملامحك من 7صباحاً إلى 7 مساءً ؟

طباعة
 

لطالما ارتبطت الفنانة إيفانز بعلاقة ضمنية مع الغرباء، لا تتوقف عن التفكير بالأمور التي يفكر بها الآخرون ويقومون بها، وتغرق في دوامة من التساؤلات المتعلقة بهم أيضاً، ما هي الأمور التي تخفيهم أو التي تفرحهم.. فقررت  منذ سبعة أعوام أن تجمع أشتات هذا الهوس في مشروع واحد أسمته "في زاوية شارعي"، وأحضرت كاميرا بعدسة 50 مم، ثم بدأت بالتقاط 300 صورة لأشخاص غرباء لتقوم باختبارات مختلفة على 30 صورة في كل خمس سنوات، فارتأت أن يكون عنوان الموضوع الأول في مشروعها بعد أربع سنوات "من السابعة صباحاً وحتى السابعة مساءً" حيث تظهر الصور أشخاصاً مختلفين لتُقارَن ملامحهم واختلافاتها من الساعة السابعة صباحاً إلى السابعة مساءً! تقول إيفانز أن الأشخاص يتخذون وضعية ثابتة عند التقاط الصور نظراً لاعتيادهم على شبكات التواصل الاجتماعي وثقافة الصور الذاتية "السيلفي"، فحينما طلبت من الأشخاص منذ خمس سنوات الوقوف لالتقاط الصورة كانت ملامحهم خجولة، كما كانوا يحاولون التخفي خلف حقائبهم أو أي شيء مجاور. إيفانز التي بدأت بهذا المشروع قررت أن تلتقط الصور للأشخاص بعد استيقاظهم من النوم مباشرة وبعد مرور وقت على ذلك حتى المساء، فقامت إما بدعوتهم إلى مكتبها وتوفير مكان مناسب لهم للنوم، وإما الذهاب بنفسها إلى منازلهم، وذلك لالتقاط الصور لهم في الساعة السابعة مساء، ثم التقاط صورة أخرى لهم في السابعة صباحاً بعد استيقاظهم. كما أنها قررت أن تلتقط للأشخاص ذاتهم صوراً جديدة في العام 2019 كتكملة لمشروعها.. وهنا تظهر بعض الصور التي التقطتها.

 

 

 

  ترجمة: نور قاضي أمين