زيادة قياسية في مخزونات الخام الأميركية ونايمكس يهبط دون 45 دولارا

طباعة
قفزت مخزونات النفط الخام الاميركية بشكل فاق التوقعات الأسبوع الماضي، مسجلة أكبر زيادة أسبوعية منذ بدأت وزارة الطاقة الأميركية تسجيل البيانات في 1982 مع انخفاض إنتاج المصافي بينما هبطت مخزونات البنزين ونواتج التقطير. وارتفعت مخزونات الخام بمقدار 14.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 28 أكتوبر/تشرين الأول، مقارنة مع توقعات المحللين لزيادة قدرها مليون برميل. وبعد صدور البيانات، هبطت اسعار خام نايمكس بأكثر من 3% إلى 44.96 دولار للبرميل مسجلا أدنى مستوى خلال الجلسة، وتراجعت اسعار برنت 3.14% لتصل إلى 46.61 دولار للبرميل وزادت واردات الخام الأميركية الأسبوع الماضي بواقع 1.99 مليون برميل يوميا إلى أقل بقليل من تسعة ملايين برميل يوميا في أعلى معدل منذ سبتمبر/أيلول 2012. وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام في نقطة تسليم العقود الآجلة في كاشينغ بولاية أوكلاهوما ارتفعت 89 ألف برميل. وأظهرت بيانات الإدارة أن معدل استهلاك المصافي للخام انخفض 104 آلاف برميل يوميا. وتراجع معدل تشغيل المصافي 0.4 نقطة مئوية إلى 85.2 بالمئة من الطاقة الإجمالية. وانخفضت مخزونات البنزين الأميركية 2.2 مليون برميل في حين توقع المحللون في استطلاع لرويترز انخفاضا قدره 1.1 مليون برميل. وهبطت مخزونات نواتج التقطير التي تشمل الديزل وزيت التدفئة 1.8 مليون برميل مقابل توقعات لانخفاض قدره 1.9 مليون برميل بحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة.