بعد فضيحة الهواتف .. هل ستنفجر الغسالات؟!

طباعة
 

    يبدو أن فضيحة أخرى ستطال عملاقة الصناعات الالكترونية سامسونغ التي كانت قد أوقفت بيع وإنتاج هواتفها  Note7 القابلة للانفجار منذ عدة أسابيع، فقد أعلنت مؤخراً الشركة الكورية الجنوبية أنها ستسحب حوالى 2.8 مليون غسالة مزودة بأبواب علوية top-load تابعة لها من الولايات المتحدة الأمريكية بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة. وصرحت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأمريكية فى بيان حديث، أن الجزء العلوى من الغسالات ينفصل بشكل غير متوقع من هيكل الغسالة أثناء الاستخدام، مما يشكل خطرا على المستخدمين. وأوضحت الشركة أن الغسالات التى سيتم سحبها هى من الفئة التى تم تصنيعها بين مارس 2011 ونوفمبر 2016، وتأتى هذه الخطوة بعد تلقى شركة سامسونغ لتسعة تقارير متعلقة بحدوث إصابات للمستخدمين، بما فى ذلك كسر فى الفك والكتف وجروح وإصابات أخرى متعددة. وتعاني شركة سامسونغ التى تعد من أكبر منتجى الهواتف الذكية فى العالم من تداعيات استدعائها العالمى السابق لـ 2.5 مليون هاتف Note7 من عشرة أسواق بسبب عطل لم تعرفه الشركة حتى الآن، ومن المتوقع أن تثير المشكلات الجديدة بغسالاتها المزيد من المخاوف بشأن تدابير مراقبة الجودة فى الشركة وسلامة المنتج. وقالت الشركة الكورية فى بيان صحفى، أنها ستوفر للعملاء المتضررين خيار إصلاح فى المنزل، وذلك إلى جانب تمديد فترة الضمان الخاصة بهم لعام كامل، كما أنها أعلنت عن مجموعة من الخصومات للمستخدمين المتضررين. نور قاضي أمين