تنقّل بين الإمارات بدقائق مع قطار Hyperloop!

طباعة

  وقعت هيئة الطرق والمواصلات بدبي اتفاقية مع شركة Hyperloop one  لبدء دراسة مشروع إطلاق قطار فائق السرعة يقطع المسافة بين دبي وأبوظبي في12 دقيقة فقط. وتأتي هذه الاتفاقية عقب مذكرة التفاهم، التي تم توقيعها بين الشركة وموانئ دبي العالمية في أغسطس الماضي لنقل الحاويات عبر نظام  Hyperloop  من البواخر في ميناء جبل علي إلى مستودع حاوياتٍ في دبي. وأوضح بوب لويد الرئيس التنفيذي لشركة  Hyperloop one  بأنه من الممكن بناء نظام هايبرلوب في الإمارات خلال السنوات الخمس المقبلة،  موضحاً بأن  هذه الاتفاقية مع هيئة الطرق والمواصلات تعد أكبر خطوة نحو تحقيق هذا الهدف. وأضاف أن الإمارات تعتبر اختياراً مناسباً لإطلاق مشروع النقل فائق السرعة كونها تعدُّ مركزاً عالمياً للنقل، وقد أدرك صناع القرار في دولة الإمارات أهمية تطوير وسائل النقل في المرحلة المقبلة، وقدرتها على تحويل نمط الحياة في دول مجلس التعاون الخليجي". ويُعتبر الهايبرلوب نظام نقل عالي السرعة، وهو عبارة عن دمج انابيب منخفضة الضغط خالية من الهواء تربط بين محطتين وتسير بسرعة 1200 كم في الساعة، وقد حظي النظام باهتمام كبير في جميع أنحاء العالم في الآونة الأخيرة، كما يتميَّز هايبرلوب بمعايير سلامة أعلى من طائرة الركاب، إلى جانب انخفاض تكاليف الإنشاء والصيانة للسكك الحديدية عالية السرعة، بالإضافة إلى أن استخدام الطاقة يعادل المعدل المطلوب للدراجة الهوائية. وقال جوش غيجيل، المؤسس المشارك لشركة  Hyperloop one: "يُسهم قيامنا بإدماج المركبات الذاتية في نظام " Hyperloop one  "، في توفير وسيلة نقل مباشرة بلا انقطاع، تخيَّل أن تخرج من الفيلا الخاصة بك في دبي، بسيارة ذاتية القيادة أشبه بغرفة المعيشة، وتصل إلى مكتبك في مدينة الرياض خلال 48 دقيقة فقط. ومن  المتوقع أن تفسح هذه الاتفاقية المجال أمام عصر جديد من السفر فائق السرعة الى جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك 48 دقيقة إلى الرياض، و23 دقيقة إلى الدوحة، و27 دقيقة إلى مسقط و 36 دقيقة إلى الكويت.