الحكومة السعودية تتعهد بسداد جميع مستحقات القطاع الخاص في أقرب وقت

طباعة
أعاد وزير المالية السعودي محمد الجدعان اليوم التأكيد على عزم الحكومة سداد كل المدفوعات المتأخرة للقطاع الخاص في أقرب وقت ممكن. وقال إن المدفوعات المتأخرة تقدر بمليارات كثيرة من الدولارات. ويقدر بعض المحللين من القطاع الخاص تلك المدفوعات بعشرات المليارات من الدولارات. وتتضمن الخطة الأصلية لميزانية 2016 عجزا قدره 326 مليار ريال (نحو 87 مليار دولار) بعد عجز بلغ 367 مليار ريال في 2015. لكن بعض المحللين يتوقعون الآن أن يأتي عجز العام الحالي أقل كثيرا من المتوقع، نظرا للخفض الكبير في الإنفاق الحكومي وتأخر الحكومة في سداد مستحقات تدين بها للقطاع الخاص وبصفة خاصة لشركات البناء. وأوضح أنه سيعمل على أن تدير وزارة المالية الميزانية الحكومية بشكل أكثر وضوحا وشفافية. كما أعرب الوزير عن تفاؤله بشأن الجهود المبذولة لتقليص العجز الضخم في الميزانية الحكومية والناجم عن هبوط أسعار النفط. وقال ردا على أسئلة الصحفيين إن من السابق لأوانه قول ما إذا كان عجز العام الحالي المتوقع إعلانه أواخر الشهر القادم مع خطط ميزانية 2017 سيكون أقل من المخطط له لكنه أضاف أنه متفائل جدا. وكان الجدعان يتحدث على هامش الاجتماع الأول لهيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية لمجلس التعاون الخليجي والتي ناقشت سبل التعاون في تنويع الاقتصادات وتطوير صناعات غير نفطية.