البنك الإسلامي للتنمية يقدم 592 مليون دولار تمويلا للسعودية ومصر وتركيا

طباعة
وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الإسلامي للتنمية في ختام الدورة (315) التي بدأت اعمالها صباح الأحد 13/11/2016 بمدينة جدة، على تقديم تمويلات جديدة بقيمة 592.2 مليون دولار أمريكي، وتميزت باعتماد تمويل مشاريع تنموية في عدد من الدول الأعضاء، لعل من أبرزها تقديم تمويل بمبلغ  105 ملايين دولار أمريكي  للمساهمة في مشروع "الفاضلي" للتوليد المزدوج للكهرباء والبخار في المملكة العربية السعودية، وشملت المساهمة في تمويل مشاريع إنمائية في كل من السعودية وتركيا وأفغانستان والنيجر وطاجيكستان ومصر.    وفيما يلي تفاصيل التمويلات المعتمدة خلال هذه الدورة : المشاريع الإنمائية: 1- تقديم تمويل بمبلغ 105 ملايين دولار أمريكي، لصالح شركة تضامنية تحت التأسيس بين ثلاث شركات: الشركة الدولية للطاقة وشركة "أرامكو" السعودية والشركة السعودية للكهرباء، للمساهمة في مشروع "الفاضلي" للطاقة الحرارية المزدوجة الذي سيزود محطة الفاضلي التابعة لأرامكو بالكهرباء والبخار ويعزز قدرة المحطة على انتاج وصناعة الغاز. 2- تقديم تمويل بمبلغ 338.5 مليون دولار أمريكي، للمساهمة في تمويل شراء 10 قطارات فائقة السرعة ضمن برنامج توسعة وتحديث شبكة السكك الحديدية في الجمهورية التركية، لتلبية الطلب المتزايد على التنقل بواسطة القطارات وتوفير شبكة قطارات أكثر كفاءة وحديثة وآمنة ومريحة وسريعة في ذات الوقت، حيث تبلغ السرعة القصوى للقطارات الجديدة 300 كيلومترا في الساعة، مما يعني تقليص مدة السفر بين المدن. 3- تقديم تمويل بمبلغ 74 مليون دولار أمريكي، للمساهمة في تمويل مشروع تشييد جزء من طريق مدينة "كابل" الدائري بجمهورية أفغانستان الإسلامية، بطول 21 كيلومترا، ويهدف المشروع لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في أفغانستان. 4- تقديم تمويل بمبلغ 43.4 مليون دولار أمريكي، للمساهمة في مشروع دعم التعليم ثنائي اللغة (عربي/فرنسي)بجمهورية النيجر، وويتوافق المشروع مع الخطة التي اعتمدتها حكومة النيجر لتطوير التعليم والتدريب في البلاد(2014-2024م). 5- تقديم تمويل بمبلغ 20 مليون دولار أمريكي، للمساهمة في إنشاء أجزاء من طريق  "كلياب/ كالايخومب" بجمهورية طاجيكستان الذي يصل الجزء الغربي من البلاد (بما في ذلك العاصمة دوشنبة) بالمناطق الشرقية، وسيختصر الطريق الجديد مدة السفر بين شرق طاجيكستان وغربها من خمس ساعات حاليا، لتصبح فقط ساعتين ونصف. 6- تقديم تمويل إضافي بمبلغ 10 ملايين دولار أمريكي، لمشروع مكافحة إنفلونزا الطيور بجمهورية مصر العربية، ويهدف المشروع لدعم قدرات وجهود وزارة الصحة المصرية الرامية للحد من مخاطر انتشار فيروس إنفلونزا الطيور وتفادي انتقاله للحيوانات والبشر.