صادرات السعودية من النفط تقفز إلى 7.8 ملايين برميل يوميا

طباعة
ارتفعت صادرات السعودية من النفط الخام في سبتمبر لتصل إلى 7.812 مليون برميل يوميا من 7.305 مليون برميل يوميا في أغسطس. وبحسب بيانات رسمية، تكون المملكة -أكبر بلد مصدر للخام في العالم- زادت الشحنات بواقع 507 آلاف برميل يوميا مقارنة مع أغسطس. وصرح استشاري الطاقة والمسؤول التنفيذي السابق لدى شركة أرامكو السعودية سداد الحسيني إن بيانات الصادرات تشير إلى أنهم (السعويون) لن يتخلوا عن ورقة حاسمة سيستخدمونها في مفاوضات أوبك لتثبيت إنتاج المنظمة أو خفضه قبل أن يتوصلوا إلى اتفاق في اجتماع نوفمبر. وتخوض أوبك محادثات مع كبار منتجي النفط غير الأعضاء بالمنظمة في محاولة للفوز بدعم لاتفاق عالمي تم التوصل إليه في سبتمبر أيلول لتقييد الإنتاج والمساعدة على إعادة التوازن للسوق. وقالت مبادرة البيانات المشتركة (جودي) إن المملكة أنتجت 10.650 مليون برميل من النفط يوميا في سبتمبر/أيلول بتغير طفيف مقارنة مع 10.63 مليون برميل يوميا في أغسطس/آب. وتقدم السعودية وأعضاء آخرون بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بيانات شهرية لمبادرة البيانات المشتركة التي تنشرها على موقعها على الانترنت. وتحافظ الرياض على مستويات إنتاج مرتفعة منذ منتصف 2014 مستهدفة الدفاع عن حصتها السوقية في مواجهة المنتجين المنافسين. وأدي تراجع درجات الحرارة في سبتمبر/أيلول لتقلص الطلب على تكييف الهواء مما نتج عنه هبوط استهلاك المملكة للنفط من إنتاجها إلى 490 ألف برميل يوميا من 739 ألف برميل يوميا في أغسطس/آب وهو مستوى يقل عن 744 ألف برميل يوميا استهلكتها المملكة قبل عام مما يعكس جهودها لتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة واستخدام الغاز. وقال الحسيني إن على الرغم من أن إنتاج المملكة ظل مستقرا انخفض الاستهلاك المحلي لتوليد الكهرباء وتحلية المياه في حين زادت الصادرات. وأظهرت بيانات جودي أن كميات النفط التي استهلكتها محطات التكرير المحلية انخفضت بواقع 174 ألف برميل يوميا مقارنة مع أغسطس/ آب لتصل إلى 2.426 مليون برميل يوميا في سبتمبر/أيلول. وانخفضت صادرات المنتجات النفطية بواقع 21 ألف برميل يوميا إلى 1.349 مليون برميل يوميا. وهبط الطلب المحلي على المنتجات النفطية بواقع 407 آلاف برميل يوميا إلى 2.518 مليون برميل يوميا. وقالت جودي إن مخزونات الخام السعودي تراجعت بمقدار 2.322 مليون برميل إلى 278.688 مليون برميل في سبتمبر/أيلول. واتفقت أوبك في 28 سبتمبر/أيلول على خفض إنتاجها إلى نطاق بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا في أول تقليص للإنتاج منذ الأزمة المالية العالمية في 2008. وبلغ متوسط إنتاج أوبك من النفط الخام 33.64 مليون برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الأول، وفق ما أعلنته أوبك استنادا إلى مصادر ثانوية.