مصر تتخذ اجراءات لمنع تضارب المصالح بين المصرية للاتصالات وفودافون

طباعة
قال وزير الاتصالات المصري ياسر القاضي إن وزارته تدرس نقل حصة الشركة المصرية للاتصالات في فودافون مصر إلى شركة تابعة للمصرية. وتملك المصرية للاتصالات التي حصلت على الجيل الرابع للمحمول في وقت سابق من هذا العام حصة نسبتها 45% في شركة فودافون مصر. واضاف القاضي في تصريحات لصحيفة المال ان سبب نقل حصة المصرية للاتصالات في فودافون إلى شركة المصرية للاتصالات القابضة للاستثمار إلى الرغبة في إنهاء أزمة تضارب المصالح بين دخول المصرية للاتصالات كمشغل لخدمات المحمول ووضعها الحالي كشريك لمنافستها فودافون. وتعمل في مصر حاليا ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر التابعة لفودافون العالمية وأورنج مصر التابعة لأورنج الفرنسية واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية. ووقعت شركة المصرية للاتصالات في سبتمبر أيلول عقد ترخيص خدمات الجيل الرابع للهاتف المحمول التي تتميز بالسرعة الفائقة في نقل البيانات مقابل 7.08 مليار جنيه (398.9 مليون دولار). من ناحية أخرى قال الرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات تامر جاد الله قوله إن شركته ستبدأ تجارب الجيل الرابع للمحمول خلال ستة أشهر على أن تبدأ تشغيل الخدمة خلال النصف الثاني من 2017. وتمتلك الحكومة المصرية 80% من أسهم المصرية للاتصالات.