258 مليار ريال العجز المتوقع للميزانية السعودية في 2016

طباعة
حجم اقتصادها الكبير وضعها تحت اعين وكالات التصنيف وشركات الابحاث والبنوك المحلية والعالمية،  إنها السعودية التي اعلنت عن خططها الاصلاحية الضخمة مؤخرا من خلال رؤيتها 2030. و تسعى  السعودية  من خلال هذه الرؤية الى تنويع اقتصادها بعيدا عن النفط ، واشراك قطاعها الخاص اكثر في ناتجها المحلي الاجمالي. فعلى الرغم من تاثرها السلبي بتقلبات اسعار الذهب الاسود التي بدات منذ نحو عامين ، الا ان متوسط توقعات شركات الابحاث السعودية، قد اشارت الى ان العجز الجاري في ميزانية المملكة سيبلغ258.7 مليار ريال خلال العام الجاري، وبإجمالي ايرادات تبلغ  513.7 مليار ريال ، ونفقات تصل إلى 768.75 مليار ريال. نسبة العجز المتوقع من شركات الأبحاث السعودية جاءت أقل مما قدرته حكومة المملكة بنحو 21%،  أي ما يعادل 67.5 مليار ريال. أما الحكومة السعودية فكانت قد قدرت العجز عند 326.2 مليار ريال. ويأتي التراجع في حجم العجز نتيجة عمليات خفض المصاريف الرأسمالية التي اعتمدتها الجهات المسؤولة تنفيذا للخطط الاصلاحية الاقتصادية ضمن رؤية 2030. ومن المقرر ان تعلن المملكة العربية السعودية خلال وقت لاحق من الشهر المقبل عن أبرز أرقام ميزانية العام الجاري، وموازنة العام المقبل 2017، وإجمالي العجز المتوقع فيها، والإيرادات والنفقات التي قدرتها الحكومة.