النفط في آسيا يميل إلى الارتفاع لكن الأرباح محدودة

طباعة

يبدو أن أسعار النفط تميل إلى الارتفاع في آسيا، لكن الأرباح تبقى محدودة بسبب تشكيك المستثمرين في إمكانية تنفيذ اتفاق خفض العرض لمنظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك". وسجل سعر برميل النفط الخفيف المرجع الأميركي للخام تسليم كانون الثاني/ يناير ارتفاعاً بنحو 14 سنتاً ليبلغ 49.91 دولاراً في المبادلات الالكترونية في آسيا، فيما خسر برميل البرنت نفط البحر الشمال المرجعي الاوروبي تسليم شباط/ فبراير، 3 سنتات وبلغ سعره 53.03 دولاراً. هذا وكانت قد أعلنت "أوبك" في 30 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي أنها ستخفض إنتاجها بمقدار 1.2 مليون برميل اعتباراً من الاول من كانون الثاني/يناير، مما سمح بارتفاع الأسعار بنسبة 15%. وقال أليكس فوربر في مجموعة "سي ام سي ماركيتس" إن "شعور السوق انعكس بسبب تساؤلات حول تطبيق الاتفاق والقلق بشأن إرادة أعضاء أوبك في تنفيذ الاتفاق". ويفترض أن يسمح الاتفاق بارتفاع أسعار النفط التي تراجعت منذ 2014 بسبب عرض مفرط في السوق. وكانت أسعار النفط قد أغلقت الجلسة الماضية على انخفاض بسبب ارتفاع المخزونات الاميركية من المواد المكررة. وخسر برميل النفط الخفيف 1.16 دولار، بينما تراجع سعر برميل البرنت 93 سنتاً.