أسواق آسيا تتراجع بعد استقالة رئيس وزراء إيطاليا

طباعة

  تراجع سعر اليورو أمام الدولار إلى أدنى مستوى له في 20 شهرا بعد فوز "اللا" في الاستفتاء في إيطاليا الذي تلاه استقالة رئيس الحكومة ماتيو رينزي بينما تسجل اسواق المال في آسيا انخفاضاً بسبب القلق على ثالث اقتصاد في مطقة اليورو. وبلغ سعر اليورو 1,0506 دولاراً مقابل 1,0664 الجمعة في نيويورك بعد نشر نتائج استطلاعات الرأي عند مغادرة الناخبين مراكز الاقتراع التي اشارت الى أن 60% من الناخبين الايطاليين رفضوا إصلاحات رينزي، وهو أدنى مستوى لليورو منذ مارس 2015 حينما انخفض سعر صرفه إلى 1,0458 للدولار، كما استمر اليورو في المقاومة، حيث بلغ سعره حوالى 1,545 دولاراً، ما يدل على لأن الوسطاء لا يشعرون بهلع. أما الين الذي يعتبر عملة ملاذاً، فقد ارتفع سعره وانخفض سعر الدولار الى 112,88 ينا في الساعات الاولى من الصباح في طوكيو,، مقابل 113,51 ينا الجمعة، كما تراجعت أسواق المال في آسيا ظهرا وقد خسرت بورصة طوكيو 0,64 %  وهونغ كونغ 0,20 % وسيول 0,20 % وسيدني 0,94 %. ورفض الايطاليون بأغلبية كبيرة الإصلاح الدستوري الذي كان ينص خصوصاً على تقليص صلاحيات مجلس الشيوخ الذي يتمتع حالياً بالصلاحيات نفسه لمجلس النواب والغاء الاقاليم البالغ عددها 110، وبعيد إعلان النتائج، ألقى رينزيكلمة أعلن فيها استقالته، وهذا القرار يدشن مرحلة شكوك في الاقتصاد الايطالي الذي يشهد تباطؤاً مع قطاع مصرفي متضرر من الازمة المالية ويعاني من مشكلة ديون هالكة.