مؤسسة صينية تفرض ضمانات مخلة بالأدب على الفتيات للحصول على قرض

طباعة
نشرت على الانترنت مئات الصور التي التقطتها نساء صينيات لانفسهن وهن عاريات كضمانة لتسديد قروض، كاشفة فداحة المخالفات التي تشوب قطاع الائتمان الشخصي في هذا البلد. وتسرب ملف يحتوي على صور لمئة و67 امرأة على الاقل وهن عاريات الاربعاء الماضي، وقد التقطن هذه الصور بانفسهن وهن يحملن بطاقات الهوية الشخصية، في مقابل الحصول على قروض عبر منصة الانترنت "جيدايباو". وقد اطلقت هذه المنصة الالكترونية في العام 2015، وهي تتيح للمقرضين والمقترضين من الافراد تحديد المبالغ المقترضة ونسب الفائدة عليها. وتتيح هذه المواقع الحصول على قروض قد لا تقبل المصارف منحها عادة. ويتيح موقع "جيدايباو" التكتم على هوية المقرض، لكنه يفرض معرفة هوية المقترض. وفي مسعى لتقليص مخاطر عدم التسديد، اعتمد بعض المقرضين هذه الطريقة وطلبوا من الفتيات ارسال صور عارية لهن لارسالها الى عائلاتهن في حال لم يسددن ما عليهن. ونفى الموقع مسؤوليته عن هذا الامر، واكد ان هذه الصور لم تحمل على خواديمه، وانه لا يملك خاصية تتيح للمستخدمين ارسال صور اصلا. وقال بعد ذلك انه تعقب هذه القروض وجمد حسابات المقرضين.