9% نمو سوق الطيران الخاص في منطقة الشرق الاوسط بحلول 2020

طباعة
يبدو ان صناعة الطيران الخاص ورجال الاعمال في المنطقة تخالف واقع الاقتصاد العالمي الذي شهد مراحل صعبة خلال الفترة السابقة بسبب التباطؤ وتراجع اسعار النفط. حيث اصبح سوق الطيران الخاص في منطقة الشرق الاوسط يتنافس مع الاسواق العالمية وذلك لما حققه من نمو خلال السنوات القليلة الماضية مرسخا مكانته في الساحة العالمية، فمن المتوقع ان ينمو سوق المنطقة الى اكثر من 9% ليرتفع الى 610 ملايين دولار باستثمارات اقليمية وصل حجمها الى 500 مليون دولار ,حيث يوجد 550 طائرة خاصة مسجلة في منطقة الشرق الأوسط بعائدات تصل إلى 570 مليون دولار سنوياً والتي من المتوقع أن تصل إلى مليار دولار في عام 2020 وبعدد طائرات خاصة يصل الى 1200 طائرة واكثر من 175 الف حركة جوية في نفس الفترة الزمنية. متحدث: رئيس هيئة دبي للطيران المدني - الشيخ احمد بن سعيد ال مكتوم حيث تستحوذ كل من الامارات و السعودية على 70%  من سوق الطيران الخاص ورجال الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا كما تستحوذ السوق الإماراتية على 35% من أسطول الطائرات الخاصة في المنطقة بـ170 طائرة مع العلم من اصل 550 طائرة في المنطقة، ما يمثل اكثر من 2% من الأسطول العالمي البالغ اكثر من 47 ألف طائرة حيث وصل حجم سوق الطائرات الخاصة في الإمارات إلى 196 مليون دولار، و 560 مليون دولار اقليميا. متحدث: الرئيس التنفيذي لشركة "سكاي برايم" السعودية -  سالم المزيني فخلال الفترة القادمة ومع اقتراب العام المالي الجديد 2017 من المتوقع ان يدفع نمو الطلب على طيران رجال الاعمال في المنطقة الى تحفيز البنية التحتية ودعم القطاع تجاه التوسع ليتواكب مع مستويات نمو الطيران الخاص في المنطقة.