النواب البريطانيون يوافقون على الجدول الزمني الحكومي لبريكست

طباعة
حققت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي نصرا رمزيا في مسالة خروج بلادها من الاتحاد الاوروبي (بريكست)، عندما وافق البرلمان على عدم تأخير خططها لبدء محادثات الخروج بنهاية مارس، بعد ان اشترط عليها اطلاعه على مزيد من التفاصيل حول استراتيجيتها للتفاوض. ووافق المشرعون البريطانيون بأغلبية 461 صوتا ضد 89 صوتا، على مساندة خطة الحكومة لبدء محادثات الخروج من الاتحاد الاوروبي بحلول نهاية مارس/آذار. وقدم حزب العمال المعارض إقتراحا يدعو الحكومة إلى تقديم خطتها للخروج من التكتل المؤلف من 27 دولة قبل تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة للاتحاد الاوروبي لبدء الاجراءات الرسمية للخروج. وقبلت الحكومة الاقتراح لكنها طلبت بدورها أن يحترم المشرعون نتيجة استفتاء يونيو/حزيران وأن يدعموا الجدول الزمني الذي إقترحته لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.