العجز التجاري البريطاني ينكمش بأكثر من التوقعات في أكتوبر

طباعة
أظهرت بيانات رسمية انكماش العجز التجاري البريطاني أكثر من التوقعات في أكتوبر، بعد تعديلات بالزيادة على قراءات الأشهر السابقة عقب خطأ في طريقة تسجيل تجارة الذهب. وبحسب مكتب الإحصاءات الوطنية فأن ناتج قطاع الإنشاءات انخفض انخفاضا طفيفا في أكتوبر،  وإنه استمر في اتجاهه النزولي في الأشهر الثلاثة حتى أكتوبر ليخالف مؤشرات أخرى أكثر إيجابية ببعض مسوح القطاع. وكان المكتب قال إنه ارتكب أخطاء في حساب العجز التجاري البريطاني بين يناير 2015 وسبتمبر 2016 بسبب خطأ في تصنيف الأرقام التي تلقاها بخصوص تجارة الذهب. وفي حين يعني الخطأ أن عجز ميزان المعاملات الجارية البريطاني كان أقل قليلا مما يعتقد في 2015 وأوائل 2016 فإن العجز التجاري للأشهر الثلاثة التالية على تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو ارتفع إلى 14.9 مليار جنيه استرليني. وأظهرت البيانات الصادرة اليوم أن العجز التجاري في أكتوبر وحده انكمش إلى 1.971 مليار استرليني من 5.812 مليار في سبتمبر، وذلك بعد تعديل بالزيادة من قراءة أولية كانت تبلغ 5.2 مليار. وكشفت بيانات قطاع الإنشاءات عن انخفاض ناتج القطاع 0.6% في أكتوبر، مقارنة مع نمو بنسبة 0.9% في سبتمبر، ومع توقعات الاقتصاديين لارتفاع محدود مقداره 0.2%. وبالمقارنة بنفس الفترة قبل عام ارتفع الناتج 0.7%، مقارنة مع توقعات لانخفاض سنوي بنسبة 0.1%.