تركيا تقترح التجارة مع الصين وروسيا وإيران بالعملات المحلية للحد من تدهور الليرة

طباعة
أكد نائب رئيس الوزراء التركي نور الدين جانيكلي أن اقتراحات تركيا للتعامل التجاري بالعملات المحلية مع روسيا والصين وإيران لقت "قبولا سياسيا" وإن البنوك المركزية لتلك الدول تعكف بشكل مكثف على هذه المسألة. وترغب تركيا في مزيد من التجارة بالليرة التركية بعد الهبوط الحاد في قيمة العملة إلى مستويات قياسية منخفضة مقابل الدولار في الأسابيع الأخيرة. وحث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الأتراك على تحويل النقد الأجنبي إلى الذهب أو الليرة للدفاع عن العملة. اردوغان يجدد دعوته لدعم الليرة جدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان دعوته للأتراك للعمل على زيادة مبيعاتهم من النقد الأجنبي لشراء الليرة قائلا إن جهودهم لحماية الليرة التركية من تراجعات حادة غير كافية حتى الآن. وكان نوفمبر أسوأ شهر لليرة منذ الأزمة المالية لعام 2008 بفعل صعود الدولار والقلق من عدم الاستقرار السياسي بعد محاولة انقلابية فاشلة في يوليو تموز. وفي الأسبوع الماضي حث اردوغان الأتراك على بيع النقد الأجنبي وشراء الليرة. وقال متحدثا إلى الصحفيين عقب صلاة الجمعة إنه يتوقع من الحكومة والبنك المركزي إبداء مزيد من الحساسية إزاء أسعار الفائدة في الفترة القادمة وطلب من المواطنين عدم إسباغ المصداقية على "جماعة ضغط سعر الفائدة". وسبق أن استخدم الرئيس التركي مصطلح "جماعة ضغط سعر الفائدة" للإشارة إلى المضاربين الأجانب الذين يحققون بحسب قوله مكاسب سريعة من أسعار الفائدة المرتفعة على حساب سلامة الاقتصاد التركي.