بيل غيتس يحب غسل الأطباق .. ماذا عنك؟

طباعة

  هل تخيلت يوماً أن يقوم بيل غيتس الرجل الأثرى في العالم ومؤسس مايكروسوفت بغسل الأطباق والأكواب بنفسه؟ سؤال قد لا تخطر إجابته في بال أي منا، فغالباً ما يهرب الرجال من مساعدة زوجاتهم في الأعمال المنزلية، إلا أن الملياردير غيتس أجاب في العام 2014 خلال جلسة الأسئلة والأجوبة Ask me anything على موقع ريديت "Reddit" بأنه يخصص وقتاً لغسل أطباق وأكواب عائلته كل ليلة، كما أكد على أنه يحب القيام بذلك بشكل يومي ويجد هذا الروتين أمراً ممتعاً. وأضاف غيتس بأن العلم قد تطرق إلى غسل الأطباق لما فيه من فوائد غير متوقعة، فتوصلت آخر الأبحاث الصادرة عن جامعة فلوريدا إلى أنه يخفف التوتر ويعزز الإنتاجية، مشيرة إلى أن الطلاب الذين ركزوا على التنفس وملمس الصابون ورائحته أثناء غسل الأطباق قد انخفضت مستويات التوتر لديهم كما أن العملية زادت من إلهامهم، لاسيما وأن التركيز على رائحة الصابون والمياه الدافئة تحفز من إفرازات الدماغ.  

  وأشارت دراسة أخرى صدرت عن جامعة كاليفورنيا من إعداد سانتا باربرا، أن القيام بالأمور التي لا تتطلب جهداً عقلياً، تحفز الدماغ على الانخراط في حل المشكلات الإبداعي. إذاً، وبعد أن تعرفت على فوائد غسيل الأطباق وعرفت بأن بيل غيتس يقوم بذلك عن طواعية وحب، عليك أن تشمر عن ساعديك لتباشر بغسل الأطباق المتراكمة في مطبخك.. لتشعر بعدها بالراحة النفسية والإنتاجية العالية.   نور قاضي أمين