استهلاك الطاقة في الصين يرتفع 1.4% في 2016

طباعة
نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية "شينخوا" عن مسؤول بارز في قطاع الطاقة قوله إن إجمالي استهلاك البلاد من الطاقة الأولية من المتوقع أن يصل إلى 4.36 مليار طن من مكافئ الفحم في عام 2016 بزيادة 1.4% عن العام الماضي. وهذا الرقم الذي أعلنه نور بكري مدير الإدارة الوطنية للطاقة في الصين أعلى من توقعات الإدارة في وقت سابق من العام الحالي بنمو نسبته 0.9%. وقال بكري خلال مؤتمر صحفي إن إجمالي استهلاك الصين من الوقود غير الأحفوري ارتفع إلى 13.3% من الحجم الإجمالي هذا العام الحالي بزيادة 1.3 نقطة مئوية عن عام 2015. وأضاف أن الصين -التي دخلت عامها الثالث من "الحرب على التلوث"- تحاول خفض وتنظيف استخدام الفحم وستسعى لزيادة النسبة إلى 14.3% في عام 2017. وواجهت الحكومة الصينية ضغوطا متزايدة بسبب أعوام من النمو المرتفع في استهلاك الطاقة لكن مع تباطؤ الاقتصاد تعهدت الصين بالتحول إلى صناعات أقل كثافة في استخدام الطاقة واستغلال مواردها بشكل أكثر كفاءة. وانخفض متوسط النمو السنوي لاستهلاك الطاقة بالفعل إلى 2.3% خلال الفترة بين 2012 و2015 مقابل 6.4% خلال الفترة بين 2005 و2012. وقالت الصين في خطتها الخمسية 2016-2020 في مارس آذار إنها ستسعى لإبقاء الاستهلاك الإجمالي للطاقة دون خمسة مليارات طن من مكافئ الفحم القياسي بحلول نهاية العقد الحالي. وقال بكري إن الصين تسعى لوضع سقف لإجمالي استهلاك الطاقة الأولية عند نحو 4.4 مليار طن من الفحم المكافئ في العام المقبل -وهو ما يقترب من مستويات العام الحالي- مع استمرار مساعيها الرامية إلى استخدام وقود أكثر نظافة.