وزير الطاقة السعودي: من المستبعد تمديد اتفاق خفض الانتاج النفطي

طباعة

استبعد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح تمديد اتفاق "أوبك" مع المنتجين المستقلين بعد ستة أشهر في ضوء مستوى الالتزام بالاتفاق واستعادة التوازن في السوق.

لكن الفالح قال للصحفيين على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي إن المنتجين سيعيدون تقييم الوضع وسيمددون الاتفاق إذا اقتضت الضرورة.

وأضاف "توقعاتي .. أن عودة التوازن إلى السوق التي بدأت تتحقق تدريجيا في 2016 ستعكس تأثيرها الكامل بحلول النصف الأول (من العام)."

وذكر الفالح أنه يعتقد أن التمديد أمر مستبعد مشيرا إلى أن الطلب سينمو في الصيف وأن المنتجين يريدون ضمان وجود إمدادات كافية في السوق كي لا يحدث نقص أو شح.

وفي سياق منفصل، قال وزير النفط والغاز العماني محمد بن حمد الرمحي ان السلطنة خفضت إنتاجها النفطي 45 ألف برميل يوميا بموجب الاتفاق العالمي بين المنتجين على كبح الإنتاج.

وقال الرمحي على هامش القمة: "خفضنا (الإنتاج) 45 ألف برميل يوميا منذ ديسمبر. بدأنا عملية خفض الإنتاج من الآبار والتأثير على الصادرات ملموس."

وأضاف الرمحي أنه سعيد بالمستوى الحالي لالتزام المنتجين بالاتفاق مشيرا إلى أنه "مع قليل من الحظ" ستصل أسعار النفط إلى 60 دولارا للبرميل بحلول نهاية العام الحالي.