مبيعات ماكدونالدز في أمريكا تهبط للمرة الأولى في 6 أرباع

طباعة

تراجعت مبيعات ماكدونالدز من مطاعمها في الولايات المتحدة للمرة الأولى في ستة أرباع مع إخفاقها في التغلب على المنافسة من متاجر التجزئة.

وتراجع سهم ماكدونالدز نحو 2%، بعدما أعلنت الشركة التي تدير أكبر سلسلة مطاعم للوجبات السريعة في العالم نتائجها المالية للربع الأخير من العام الماضي.

وتعافى السهم بعض الشئ في وقت لاحق ليجري تداوله منخفضا 0.9% عند 121.8 دولار.

وتكافح ماكدونالدز وشركات مطاعم أخرى في وجه منافسة عاتية للفوز بالدولارات التي ينفقها المستهلكون على الغذاء. ومن بين منافسيهم متاجر الأغذية وخدمات توصيل الوجبات مثل بلو أبرون.

وقال ديفيد بالمر المحلل لدى آر.بي.اس كابيتال ماركتس في مذكرة للعملاء إن عدد رواد المطاعم في الولايات المتحدة - السوق الأكثر ربحية لماكدونالدز - انخفض بما يزيد على 10% على مدى السنوات الأربع الماضية.

وهبطت مبيعات مطاعم ماكدونالدز المفتوحة منذ 13 شهرا على الأقل 1.3% في الربع الأخير مقابل تقديرات المحللين لانخفاض قدره 1.4% في استطلاع أجرته كونسينساس ماتركس للبحوث.

وتجاوزت نتائج الأسواق الأجنبية توقعات المحللين نظرا لقوة أداء المطاعم في بريطانيا والصين واليابان وأسواق معينة في أمريكا اللاتينية.

وتراجعت إيرادات ماكدونالدز في الربع الرابع نحو 5% إلى 6.03 مليار دولار، بينما كانت توقعات السوق وفقا لتومسون رويترز 5.99 مليار دولار.

وباستبعاد البنود الاستثنائية تكون أرباح الشركة قد بلغت 1.43 دولار للسهم بينما كان متوسط تقديرات المحللين 1.41 دولار.